Accessibility links

logo-print

كورونا الفتاك.. مصدره الإبل؟


جمال في سوق للإبل على مشارف الرياض

جمال في سوق للإبل على مشارف الرياض

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ولم تعد الإصابات مقتصرة على السعودية، بل شملت بلدانا مجاورة مثل مصر والأردن ولبنان.

ولا يزال الباحثون غير واثقين من أصل الفيروس، لكنهم يرجحون أن يكون انتقاله يتم عبر الجمال، وهو ما بات يشكل مصدر قلق لأن الإبل تمثل ثروة قومية في كثير من الدول الخليجية.

لكن حركة بيع وشراء الإبل لم تتأثر في سوق على مشارف العاصمة الرياض، حيث قال التجار إنهم يتعاملون مع الجمال كل يوم، دون وجود أي خطر، نافين أن يكون هذا الحيوان وراء كورونا.

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أصدرت الأربعاء نصائح إلى المواطنين شملت ضرورة اتباع العادات الصحية السليمة على رأسها المداومة على غسل اليدين بالماء والصابون واستخدام معقم اليدين، وتجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد قبل غسلها، فضلا عن اتخاذ الاحتياطات القصوى أثناء التعامل مع لحم الإبل النيئ وتجنب كبدها وحليبها غير المغلي، والابتعاد عن الإبل المريضة.
قناة "الحرة" أعدت التقرير التالي حول الموضوع:
XS
SM
MD
LG