Accessibility links

الجامعة العربية ترجئ اجتماعا طارئا لبحث الأزمة في سورية


جانب من اجتماع وزراء الخارجية العرب لمناقشة الوضع في سورية-أرشيف

جانب من اجتماع وزراء الخارجية العرب لمناقشة الوضع في سورية-أرشيف

أرجأت الجامعة العربية اجتماعا طارئا لوزراء الخارجية العرب كان مقررا عقده في العاصمة السعودية الرياض الاثنين لبحث الأزمة في سورية.

قال نائب الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي في اتصال مع "راديو سوا"، إن قرار التأجيل جاء لمنح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فرصة، لمراجعة التقرير الذي سيقدمه المبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي.

وأضاف أن تأجيل الاجتماع الطارئ جاء بطلب من السعودية التي كانت قد تقدمت بطلب عقد الاجتماع.

وأكد بن حلي أن الحل الوحيد للصراع المستمر في سورية لأكثر من ثلاث سنوات، هو حل سياسي، وأضاف أن الجهود لم تتوقف لعقد مؤتمر جنيف 3 لأن طاولة المفاوضات هي الطريق الوحيد.

لكنه عاد ليقول إنه لا يرى أفقا لإيجاد حل للأزمة، خاصة بعد إصرار النظام على إجراء انتخابات رئاسية، في خطوة تعارضها الجامعة العربية والأمم المتحدة.

وبشأن ما يروج من أنباء حول استقالة الإبراهيمي من منصبه، قال إنه في حال ما إذا كان الأمر صحيحا، فسيعلن الأمين العام للأمم المتحدة ذلك في غضون شهر.

وأشاد بن حلي بأداء الإبراهيمي رغم صعوبة المهمة، قائلا إنه عمل أقصى ما يمكنه فعله في الإطار الممنوح له.

مزيد من تصريحات الحلي في هذا الملف الصوتي:
​ ​وفي السياق ذاته، تعقد الدول الغربية ودول الخليج المعارضة للنظام السوري اجتماعا في لندن في 15 أيار/مايو للتباحث في سبل زيادة الدعم للمقاتلين المعارضين لحكومة دمشق.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG