Accessibility links

فيفا والاتحاد الآسيوي لاتحاد الكرة العراقي: طفح الكيل


رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود في تظاهرة رياضية سابقة

رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود في تظاهرة رياضية سابقة

حذر الاتحادان الدولي والآسيوي لكرة القدم الاتحاد العراقي من أن التلكؤ في إجراء انتخاباته في 31 أيار/مايو سيعرضه لعقوبة التعليق الفوري.

جاء ذلك في رسالة إلى الاتحاد العراقي وحملت توقيعي أمين عام فيفا جيروم فالكة ونظيره الآسيوي داتو أليكس سوساي.

وكشفت الرسالة أنه في حال عدم إقامة الانتخابات بحلول نهاية الشهر، سيتم تحويل القضية إلى الجهات المختصة لاتخاذ إجراءات قد تتضمن "تعليقا فوريا أو تجميد الاتحاد العراقي لمدة غير محددة".

ودانت الرسالة عدم تطبيق الاتحاد العراقي قرار محكمة التحكيم الرياضي القاضي بإعادة انتخابات صيف عام 2011، وأشارت إلى عدم التعاون مع ممثل فيفا أثناء زيارته إلى بغداد الشهر الماضي للإشراف على الانتخابات، وتلقي تهديدات عبر الهاتف.

واللافت أن الاتحاد العراقي لكرة القدم لم يصدر أأي تعليق بخصوص هذه الرسالة المؤرخة في السابع من آيار/مايو، ولم يظهر أي تحرك يفيد برغبته بإجراء هذه الانتخابات.

وكان الاتحاد المعني قد حدد 18 كانون الثاني/يناير موعدا للانتخابات، ثم طلب تأجيلها لعدم اكتمال إجراءاتها وحدد 20 نيسان/أبريل موعدا ثانيا، إلا أنه طلب التأجيل مجددا إلى 31 الحالي، ما أثار حفيظة الاتحادين الدولي والقاري.

وينقسم الاتحاد العراقي الآن إلى قائمتين انتخابيتين متنافستين، إحداهما يقودها الرئيس الحالي ناجح حمود، والثانية التي تقاطع العمل الإداري، يتقدمها نائب رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود.

وشكك مسعود في إقامة الانتخابات نهاية الشهر الجاري "لأن هناك من يتوقع خسارته فيها، لذا يحاول وضع العقبات من أجل استمرار الوضع الحالي كما هو".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG