Accessibility links

العفو الدولية تتهم الجيش النيجيري بالتقاعس إزاء الفتيات المخطوفات


تظاهرة أمام السفارة النيجيرية في واشنطن ضد خطف فتيات

تظاهرة أمام السفارة النيجيرية في واشنطن ضد خطف فتيات

قالت منظمة العفو الدولية إن الجيش النيجيري علم مسبقا بهجوم جماعة بوكو حرام، الذي أدى لخطف أكثر من مئتي فتاة، لكنه لم يتخذ تدابير فورية لمنع وقوع ذلك.

وقال بيان للمنظمة إن "شهادات قاسية جمعتها منظمة العفو الدولية تكشف أن قوات الأمن النيجيرية لم تتحرك على إثر تحذيرات تلقتها بشأن هجوم مسلح محتمل لبوكو حرام".

وأكدت أن الجيش النيجيري أبلغ بالهجوم قبل أربع ساعات من وقوعه في مدينة شيلبوك في ولاية بورنو (شمال شرق) منتصف الشهر الماضي، لكنه لم يتمكن من جمع القوات الضرورية لوقفه.

وقال المسؤول عن قسم إفريقيا في منظمة العفو الدولية نتسانيت بيلاي إن من شأن ذلك "أن يوسع حجم الاستنكار الوطني والدولي لهذه الجريمة الشنيعة".

وكان زعيم الجماعة أبو بكر شيكو قد قال في تسجيل مصور إن الفتيات ستتم معاملتهن على "أنهن سبايا وسيتم بيعهن وتزويجهن بالقوة".

وأكد الرئيس أوباما في مقابلة مع شبكة ايه بي سي موافقة نيجيريا على إرسال فريق من الخبراء الأميركيين للمساعدة في العثور على الفتيات.

مقطع فيديو عن خطف فتيات في نيجيريا:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وموقع قناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG