Accessibility links

مقتل 13 في هجمات في العراق وتصفية 28 جنديا اختطفوا في الموصل


مسلحون عشائريون موالون للحكومة العراقية يرابطون في أطراف الفلوجة لمواجهة العناصر المسلحة

مسلحون عشائريون موالون للحكومة العراقية يرابطون في أطراف الفلوجة لمواجهة العناصر المسلحة

قتل 13 شخصا معظمهم من عناصر الأمن في هجمات استهدفت الأحد مناطق متفرقة في العراق، جاءت بعد ساعات من العثور على جثث 28 جنديا قتلوا شمال البلاد وفق مصادر أمنية وطبية.

ففي بغداد، قال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن مسلحين اغتالوا ثلاثة أشقاء من عناصر الصحوة داخل منزلهم في منطقة اليوسفية الواقعة على بعد 25 كيلومترا جنوب بغداد.

وأضاف أن شخصا آخر قتل، فيما أصيب أربعة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق رئيسي في منطقة المدائن جنوب شرق بغداد.

وأكدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد حصيلة الضحايا.

وفي منطقة الدورة جنوب غرب العاصمة، قتل شخص في هجوم مسلح قرب منزله، في حين قتل شخص في انفجار عبوة لاصقة بسيارته في منطقة الأعظمية في شمال بغداد.

وفي الموصل، قتل أربعة من عناصر الشرطة في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة في ناحية السلامية، إلى الجنوب الشرقي من الموصل، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وفي هجوم أخر، قتل جنديان وأصيب آخران بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقرا عسكريا في الموصل.

وقتل ضابط برتبة ملازم في الشرطة في هجوم مسلح قرب منزله في منطقة الجلام، إلى الشرق من تكريت، وفقا لمصادر رسمية.

وأصيب ضابط برتبة مقدم في الشرطة وتسعة من أفراد عائلته بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف منزله في ناحية العباسي، إلى الغرب من كركوك.

وأصيب ثلاثة جنود بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدفت دوريتهم في منطقة السعدية، إلى الشرق من بعقوبة، فيما أصيب أستاذ جامعي بجروح في هجوم مسلح على منزله وسط المدينة.

ووقعت هذه الهجمات بعد ساعات من العثور على جثث الجنود الذين خطفوا وقتلوا قرب مقر عسكري في قرية عين الجحش إلى الجنوب من مدينة الموصل. وقال مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي إن بين الضحايا 26 جنديا وضابطين.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في بيان نشر على مواقع جهادية مسؤوليته عن الهجوم.

مزيد من التفاصيل عن الجثث وتطورات ميدانية أخرى في تقرير أحمد الحيالي:

في سياق متصل، أعلن قائد القوات البرية العراقية الفريق الأول الركن علي غيدان، أن القوات البرية العراقية، نفذت عمليات واسعة لطرد عناصر تنظيم دولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) من المناطق المحاذية لحدود عمليات بغداد والقيام بعمليات استباقية في عامرية الفلوجة.

وتعهد غيدان في تصريح لـ"راديو سوا" بمواصلة العمليات العسكرية ضد داعش في الفلوجة، دون توقف:


ويشهد العراق منذ أكثر من عام أسوأ موجة أعمال عنف منذ النزاع الطائفي بين السنة والشيعة بين عامي 2006 و2008. وقتل أكثر من 3200 شخص في أعمال العنف اليومية منذ بداية العام الحالي، وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية.


المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG