Accessibility links

logo-print

بان يدعو إلى إنشاء محكمة خاصة بنزاع جنوب السودان ويحذر من مجاعة


أكثر من مليون شخص يفرون من النزاع جنوب السودان

أكثر من مليون شخص يفرون من النزاع جنوب السودان

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين أنه يجب البدء بإنشاء "محكمة خاصة" لمحاكمة المسؤولين عن الانتهاكات في النزاع الدائر بجنوب السودان.

وفي كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي، استعاد بان كي مون عبارات وردت في تقرير سابق لبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان جاء فيه "هناك دوافع معقولة للاعتقاد أن جرائم ضد الإنسانية قد ارتكبت" في جنوب السودان.

وأضاف "يجب البدء بتشكيل محكمة خاصة أو مشتركة مع مشاركة دولية" مشيرا إلى "الحاجة للعدالة".

وشكلت محاكم من هذا النوع في حالات مثل الإبادة في رواندا أو في كمبوديا أو أيضا في يوغوسلافيا السابقة.

وفي تصريح بعد ذلك للصحافيين، أوضح بان أن إنشاء مثل هذه المحكمة "يعود إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي".

وعلى رأس الأولويات بالنسبة إلى جنوب السودان، شدد بان على "إنهاء المعارك فورا" معربا عن قلقه حيال الاتهامات التي يسوقها الطرفان بشأن انتهاكات لوقف إطلاق النار الذي وقعه رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق وخصمه رياك مشار.

وكان بان كي مون قد زار الثلاثاء الماضي جنوب السودان لدعم الجهود الدولية الهادفة إلى إنهاء الحرب الأهلية التي ترافقت مع مجازر اثنية في البلاد.

بان يحذر من مجاعة

إلى ذلك حذر العام للأمم المتحدة من خطر تفشي المجاعة الذي يهدد جنوب السودان بسبب الصراع الدائر هناك.

وقال بان العائد حديثا من ذلك البلد، إنه في حال استمرار النزاع، فإن عدد سكان جنوب السودان البالغين نحو عشرة ملايين نسمة، مهددين بالمجاعة في حال استمرار النزاع.

التفاصيل في تقرير أمير بباوي من نيو يورك:


المصدر: راديو سوا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG