Accessibility links

مصر تضع شروطا لاستيراد غاز طبيعي إسرائيلي


تفجير سابق لخط الغاز المصري للأردن. أرشيف

تفجير سابق لخط الغاز المصري للأردن. أرشيف

اشترطت الحكومة المصرية الأربعاء تحقيق "قيمة مضافة" للاقتصاد المصري للموافقة على تنفيذ اتفاق لتصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي لمصر.

واشترط بيان لوزارة البترول المصرية أن تحل قضايا التحكيم الدولية المعلقة وأن تتحقق "قيمة مضافة مرتفعة" للموافقة على خطاب للنوايا وقعته شركات دولية يتيح تصدير الغاز من الحقل الإسرائيلي "تمار" إلى دمياط شمال مصر.

وكان من المقرر أن تصدر تلك الشركات الشريكة في حقل تمار ما يصل إلى 2.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز على مدى 15 عاما وفقا لخطاب النوايا الذي وقع في وقت سابق هذا الشهر.

ويونيون فينوسا جاس (يو.إف.جي) هي مشروع مشترك بين جازناتيورال الإسبانية وإيني الإيطالية ونوبل إنرجي الأميركية، وتدير محطة الغاز المسال في دمياط.

وتوقف تشغيل محطة دمياط في عام 2012 بسبب نقص إمدادات الغاز من الحكومة المصرية. وتقدمت المحطة بشكوى إلى غرفة التجارة الدولية العام الماضي قائلة إن شريكا حكوميا لم يلتزم بشروط التعاقد.

وقالت شركة نوبل إنرجي التي تتخذ من تكساس مقرا لها وتملك حصة نسبتها 36 في المئة في تمار إن الأطراف الموقعة تأمل في استكمال اتفاق ملزم في غضون ستة أشهر وإن كان أي اتفاق سيتطلب موافقة الجهات التنظيمية في إسرائيل ومصر.

المصدر: وكالة رويترز
XS
SM
MD
LG