Accessibility links

إطلاق سراح مراسلين لصحيفة لندن تايمز بعد خطفهما في سورية


الصحافيون يتعرضون للخطر القاتل في سورية

الصحافيون يتعرضون للخطر القاتل في سورية

ذكرت صحيفة لندن تايمز البريطانية أن صحافيين بريطانيين مصابان بجروح وصلا الخميس إلى تركيا بعد أن تعرض أحدهما للضرب المبرح وجرح الآخر بالرصاص من قبل عناصر من المعارضة السورية خلال تغطيتهما للنزاع في سورية.

وقالت إن الصحافي في صحيفة لندن تايمز أنتوني لويد أصيب برصاصتين في رجله عندما كان في الاحتجاز وتعرض زميله المصور جاك هيل للضرب المبرح خلال محاولته الهرب وأصيب بجروح.

وأوضحت الصحيفة أنه تم أخيرا إطلاق سراح الصحافيين بأمر من القيادة المحلية للمعارضة وقد استطاع الرجلان اجتياز الحدود بين سورية وتركيا الأربعاء بعد أن تمت معالجتهما في مستشفى سوري.

وكان الصحافيان عائدين من حلب حيث أمضيا عدة أيام وحاولا الوصول إلى الحدود التركية عندما اعتقلا فجر الأربعاء، حسب الصحيفة.

وكانا على بعد حوالى 20 كلم من الحدود عندما اعترضت سيارتان سيارتهما وأرغمت على التوقف.

ونقل جاك هيل إلى صندوق السيارة مع مترجمه وقد حاول الفرار ولكن الخاطفين تمكنوا من اللحاق به وأطلقوا النار على زميله أنتوني لويد وأصابوه برصاصتين في رجله لمنعه من الفرار.

وقد تدخل بعد ذلك قائد في الجبهة الإسلامية وطلب إطلاق سراح الرجلين.

وتمكن الرجلان ومترجمهما من اجتياز الحدود مساء الأربعاء بعد أن تمت معالجتهما في أحد المستشفيات السورية، حسب التايمز.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG