Accessibility links

طائرات من دون طيار أميركية في سماء نيجيريا بحثا عن التلميذات المختطفات


طائرة من دون طيار تابعة لسلاح الجو الأميركي

طائرة من دون طيار تابعة لسلاح الجو الأميركي

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأربعاء أن الجيش الأميركي يستخدم طائرات مراقبة من دون طيار إضافة إلى طائرات في نيجيريا للمساعدة في عمليات البحث عن نحو 200 تلميذة خطفن قبل شهر بيد جماعة بوكو حرام الإسلامية.

وأوضح مسؤول عسكري رفض كشف هويته أن الولايات المتحدة نشرت طائرات من دون طيار من طراز "غلوبال هوك" يمكنها التحليق على علو مرتفع، وطائرات من طراز "إم سي-12"، وهي طائرات للمراقبة تستخدم غالبا في أفغانستان.

وكان البنتاغون رفض حتى الآن القول ما إذا كانت هذه الطائرات من دون طيار استخدمت في عمليات البحث هذه.

من جهته، أعلن الكولونيل ستيفن وارن "يمكنني التأكيد أننا نستخدم طائرات لجمع معلومات وللاستطلاع والمراقبة من دون طيارين ومع طيارين في عمليات البحث عن الفتيات المخطوفات"، من دون توضيح الوسائل المستخدمة.

وأضاف أن هذه الطائرات "غير مسلحة" وتستخدم فقط لأغراض مراقبة لتحديد مكان وجود التلميذات خصوصا.

والطائرة "غلوبال هوك" التي صممت لتخلف طائرات التجسس "يو-2"، يمكنها أن تغطي يوميا مساحة تصل إلى 100 ألف كلم مربع بفضل رادار وأجهزة لاقطة حديثة.

إلا أن المعطيات التي جمعت بواسطة هذه الطائرات لم تنقل بعد إلى الحكومة النيجيرية لأن واشنطن لا تزال تعمل مع أبوجا وفقا لاتفاق تقاسم الاستخبارات، بحسب وارن.

ويشدد الأميركيون على الإجراءات المتخذة لتقاسم معلوماتهم مع دول أخرى خشية أن تقع هذه الأخيرة بين أيدي حركات عدوة.

من جهته، أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أنه لا يعرف مكان وجود الفتيات المخطوفات. وقال "لا نزال نعمل مع النيجيريين للمساعدة في تحديد مكان التلميذات. لا نعرف فعلا اين يتواجدن"، موضحا ان مساحة المنطقة الخاضعة للاستطلاع "توازي مساحة فيرجينيا الغربية"، اي اكثر من 60 الف كلم مربع بقليل.

واجرى قائد القوات المسلحة الاميركية في افريقيا الجنرال ديفيد رودريغيز محادثات الثلاثاء مع السلطات النيجيرية في ابوجا حول الطريقة التي يمكن بموجبها الاميركيون المساعدة في العثور على التلميذات بما في ذلك بموجب اتفاق تقاسم الاستخبارات.

ومن ناحيته، اعرب السناتور الجمهوري جون ماكين عن تأييده لقيام الولايات المتحدة بعمل عسكري احادي الجانب. واعرب عن امله في ان تتوجه قوات من النخبة الاميركية لانقاذ التلميذات المختطفات.

وقال "لا نريد نبلغ هؤلاء الناس" في اشارة الى اعضاء بوكو حرام. واضاف "انهم حيوانات".

واشار مسؤولون في وزارة الدفاع بمجالسهم الخاصة الى ان اي عمل احادي الجانب من قبل الاميركيين سيكون كارثة وهو في الوقت الراهن ليس خيارا من قبل واشنطن.

وقبل شهر تماما، خطفت جماعة بوكو حرام 276 تلميذة في مدرستهن في شيلبوك في ولاية بورنو، احد معاقل الجماعة. وتمكنت عشرات منهن من الفرار، لكن 233 تلميذة بقين محتجزات لدى الجماعة المتشددة.

ومنذ أيام نشر جماعة بوكو حرام فيديو للتلميذات المختطفات:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG