Accessibility links

البنتاغون ينوي بيع أسلحة للعراق بقيمة مليار دولار


الجيش العراقي يعتمد على العتاد الاميركي الثقيل

الجيش العراقي يعتمد على العتاد الاميركي الثقيل

تنوي الولايات المتحدة بيع العراق طائرات حربية ومدرعات ومناطيد مراقبة بقيمة حوالي مليار دولار، حسب ما أعلن البنتاغون.

ويتضمن الاتفاق تسليم 24 طائرة من طراز آي تي-6 سي تكسان2 بإمكانها أن تحمل قنابل تصيب أهدافها بدقة.

وأبلغ البنتاغون الكونغرس الثلاثاء بمشروع الصفقة التي تتضمن موافقة البرلمانيين.

وقال المصدر إن بيع هذه الطائرات والتجهيزات للعراق من شأنه أن يعزز قدرة القوات العراقية على الاتكال على نفسها في الجهود الهادفة إلى فرض الاستقرار في العراق ومنع امتداد الاضطرابات إلى الدول المجاورة.

وفي حال تحققت هذا الصفقة فهي تمثل آخر سلسلة من عقود التسلح مع العراق في إطار تعزيز قواته العسكرية في وقت تتكثف فيه أعمال العنف التي تنسب إلى القاعدة.

وكان العراق قد اشترى 36 طائرة حربية أميركية من طراز أف-16.

ويتضمن الاتفاق الذي قدمه البنتاغون هذا الأسبوع 200 مركبة هامفي مصفحة "سوف تساعد العراق على الدفاع عن منشآته النفطية ضد الهجمات الإرهابية".

وقال مراسل قناة "الحرة" في البنتاغون جو تابت إلى أن الصفقات تشمل عربات هامفي وطائرات تدريب:

وأكد المتحدث باسم الوزارة الكوماندر وليم سبيكس إرسال 200 عسكري إلى السفارة الأميركية في بغداد للتنسيق مع الحكومة العراقية في مجال مكافحة الجماعات المتطرفة.

ونقل مراسل "الحرة" في البنتاغون عن المتحدث سبيكس قوله إن هذه الخطوة تأتي بسبب شعور الولايات المتحدة بالقلق من تنامي نشاط تلك الجماعات في العراق:

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG