Accessibility links

كيري: مصير مفاوضات السلام بين أيدي الفلسطينيين والإسرائيليين


لقاء سابق بين عباس وكيري

لقاء سابق بين عباس وكيري

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء في لندن أن الفلسطينيين والإسرائيليين وحدهم باستطاعتهم أن يقرروا استئناف مفاوضات السلام، وذلك خلال أو لقاء له مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس منذ فشل عملية السلام.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية إن كيري قال بوضوح إنه ومع أن الباب مفتوح أمام السلام إلا أنه يعود إلى الطرفين أن يقررا ما إذا كان يريدان اتخاذ الإجراءات الضرورية لاستئناف المفاوضات.

والتقى المسؤولان في أحد الفنادق الفخمة في لندن لمدة ساعتين حيث أجريا محادثات وصفها مسؤولون أميركيون بأنها "غير رسمية" لخفض مستوى التوقعات المتعلقة بتحقيق اختراق في الجهود الدبلوماسية التي يبذلها كيري للتوصل إلى اتفاق فلسطيني إسرائيلي.

وجدد كيري الذي توجه إلى لندن للمشاركة في اجتماع حول النزاع في سورية الخميس "ضرورة أن تعترف أي حكومة فلسطينية بدولة إسرائيل وأن تلتزم بنبذ العنف واحترام الاتفاقات السابقة".

وأضاف هذا المسؤول أن كيري حث الفلسطينيين والإسرائيليين على الامتناع عن اتخاذ خطوات غير مفيدة.

وكان مسؤولون أميركيون كبار قد حذروا من أن تشكيل أي حكومة فلسطينية تتضمن عناصر من حماس يمكن أن يؤدي إلى تجميد مساعدات بملايين الدولارات تقدمها واشنطن إلى السلطة الفلسطينية.

وكان كيري قد التقى عباس في عمان في أواخر آذار/مارس وكان من المقرر أن يعود إلى رام الله بالضفة الغربية لإجراء محادثات إضافية بعد ذلك بأيام عندما أعلنت إسرائيل بناء 700 وحدة سكنية إضافية في مستوطنات يهودية ورفضت الإفراج عن مجموعة أخيرة من الأسرى الفلسطينيين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مارسل "راديو سوا" من لندن صفاء حرب:

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG