Accessibility links

logo-print

مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات برام الله


عناصر من الجيش الاسرائيلي تطلق قنابل الغازل المسيل للدموع لتفريق محتجين فلسطينيين

عناصر من الجيش الاسرائيلي تطلق قنابل الغازل المسيل للدموع لتفريق محتجين فلسطينيين

قتل فلسطينيان في رام الله بالضفة الغربية في مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي وقعت بالقرب من سجن عوفر العسكري.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الشاب محمد عودة (17 عاما) توفي بعد نقله إلى المستشفى على إثر إصابته برصاصة في صدره إثر مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالقرب من سجن عوفر غربي رام الله.

وأضافت أن شابا آخر هو مصعب نوارة (20 عاما) توفي في المستشفى بعد إصابته برصاصة في صدره.

وفي ذكرى مرور 66 عاما على "النكبة" في إشارة إلى تاريخ قيام دولة إسرائيل، اندلعت اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي في أماكن متفرقة منها بالقرب من سجن عوفر العسكري قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وشهد حاجز قلنديا بين رام الله والقدس، مواجهات مماثلة بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية التي أطلقت أعيرة نارية ومعدنية وتسبب بإصابة عدد من المشاركين الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق.

كما اندلعت مواجهات أخرى في عدّة محاور بمحافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية.

ذكرى النكبة

إلى ذلك خرجت أعداد كبيرة من الفلسطينيين في مظاهرات بالضفة الغربية وقطاع غزة لإحياء ذكرى النكبة وسط مشاركة مختلف التيارات والفصائل الفلسطينية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سو"ا في رام الله نجود القاسم:

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية كما رددوا شعارات وهتافات مؤكدة على "التمسك بحق العودة" ورافضة لأي حل يتجاوز هذا الحق.

وهذا فيديو يظهر جوانب من إحياء فعاليات ذكرى النكبة في رام الله:


المصدر: راديو سوا/ وكالات
XS
SM
MD
LG