Accessibility links

logo-print

مراقبون: لا حوار بين الحكومة المصرية والإخوان بعد الانتخابات


القيادي بحزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين عصام العريان

القيادي بحزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين عصام العريان

استبعد مراقبون في واشنطن أن تؤدي الانتخابات الرئاسية في مصر إلى حوار بين الحكومة المصرية وجماعة الإخوان المسلمين.

وقال كبير الباحثين في مؤسسة القرن Century Foundation في نيويورك مايكل وحيد حنا إن هناك حالة من "العنف والاستبداد" تجاه الإخوان المسلمين في مصر، لكن الجماعة هي التي خلقت "أجواء" اضطهادها بأخطاء ارتكبتها ولم تراجعها، وبذلك فهي تتحمل جزئيا مسؤولية تعثر الحوار.

وقال جمال هلال، مستشار الرئيس السابق جورج بوش، إن بعض أفكار جماعة الإخوان المسلمين تقلق المصريين، خاصة أفكار عودة الخلافة والحاكمية والانغلاق على الذات.

ودعا العضو الأسبق في مجلس الشيوخ الأميركي نورم كولمن إلى أن "يكون هناك صوت" للإخوان المسلمين في المرحلة المقبلة، ممن لا يتبنون أفكارا غريبة عن الشعب المصري ولا يرتبطون بشبكات عابرة للحدود.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" زيد بنيامين من واشنطن:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG