Accessibility links

أربع وفيات جديدة بفيروس كورونا في السعودية


وزارة الصحة السعودية ومنظمة الصحة العالمية اتفقتا على أن الحامل الرئيسي لفيروس كورونا هو الإبل

وزارة الصحة السعودية ومنظمة الصحة العالمية اتفقتا على أن الحامل الرئيسي لفيروس كورونا هو الإبل

أعلنت السلطات السعودية الاثنين أربع وفيات جديدة بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ما يرفع حصيلة الوفيات في المملكة الى 173 شخصا.

وأفاد الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 537 مصابا توفي منهم 173 شخصا.

وبين الوفيات شابة (28 عاما) في جدة وشاب (32 عاما) في تبوك وامرأة من الرياض في أواخر الستينات ورجل من جدة في أواسط الخمسينيات.

ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلى. وليس هناك حاليا أي لقاح ضد هذا الفيروس. وطلبت وزارة الصحة السعودية تعاون خمس شركات لإنتاج الأدوية لإيجاد لقاح ضد الفيروس.

وقالت منظمة الصحة العالمية بعد اجتماع طارئ حول كورونا أنه لا ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر.

وأكدت المنظمة الأربعاء الماضي أن لجنة الطوارئ، التي عقدت اجتماعها الرابع حول هذا المرض، اعتبرت "أن خطورة الوضع ارتفعت قياسا بتأثيرها على الصحة العامة".

ولفتت اللجنة إلى الارتفاع الكبير لعدد الحالات وضعف التدابير الوقائية والسيطرة على انتقال العدوى.
والسعودية هي أول بؤرة لهذا الفيروس الذي ظهر في 2012، الذي امتد إلى الأردن ومصر ولبنان وأيضا الولايات المتحدة، لكن غالبية المصابين سافروا أو عملوا في السعودية مؤخرا.

يذكر أن فريق من وزارة الصحة السعودية ومنظمة الصحة العالمية اتفق بعد اجتماع تشاوري سابق في الرياض على أن الحامل الرئيسي للمرض هو الإبل. وجراء ذلك، أصدرت وزارة الزراعة بيانا تؤكد فيه انتقال فيروس كورونا عن طريق الإبل طالبت فيه جميع ملاك الإبل ومن له اتصال بهم بضرورة توخي الحيطة واتخاذ الإجراءات الصحية.

المصدر: موقع راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG