Accessibility links

logo-print

​السعودية تحمل الأسد مسؤولية 'الإرهاب' في سورية


أحد أحياء حمص المدمرة- أرشيف

أحد أحياء حمص المدمرة- أرشيف

حملت السعودية النظام السوري مسؤولية الإرهاب الذي يتعرض له شعبه وامتداده إلى المنطقة.

ووصف مجلس الوزراء السعودي في اجتماع عقد الاثنين الانتخابات الرئاسية السورية المقرر إجراؤها الشهر المقبل بأنها "غير شرعية".

وفي هذا الاطار، قال رئيس تحرير صحيفة الثورة السورية علي قاسم لـ"راديو سوا" إن الأراضي السورية تشهد حملات انتخابية غير مسبوقة.

وأكد قاسم أن السوريين حسموا أمرهم بشأن مشاركتهم في هذه الانتخابات:


وفي المقابل، وصف عضو الائتلاف السوري المعارض جلال الدين خانجي لـ"راديو سوا" الانتخابات الرئاسية َالمرتقبة في سورية بالمسرحية الهزلية، واستبعد حدوث مفاجآت أمنية أو سياسية قبيل موعد الانتخابات:

وقال خانجي إن بقاء الأسد في السلطة لن يدوم طويلا، حسب رأيه:

إحالة الجرائم على المحكمة الجنائية الدولية

في غضون ذلك، أعربت مجموعة من 58 بلدا تقودها سويسرا الاثنين عن تأييدها الاقتراح الفرنسي بإحالة الجرائم التي يرتكبها أطراف النزاع في سورية على المحكمة الجنائية الدولية.

وقال السفير السويسري لدى الأمم المتحدة بول سيغر في رسالة باسم البلدان الـ58 إن هذه الدول "تؤيد بقوة المبادرة الفرنسية".

ودعا سيغر مجلس الأمن الدولي إلى تبني مشروع القرار الذي تقدمت به فرنسا، والدول الأخرى الأعضاء في الأمم المتحدة، سواء كانت عضوا في المحكمة الجنائية أو لا، إلى رعاية المشروع "بهدف توجيه رسالة دعم سياسي قوية".

وكانت الدول الـ58 قد طالبت في كانون الثاني/يناير 2013 مجلس الأمن بإحالة ملف الجرائم في سورية على المحكمة الجنائية الدولية.

وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة غير المنضمة إلى المحكمة الجنائية، لم توقع الرسالة لكنها تدعم المبادرة الفرنسية.

يشار إلى أن مجلس الأمن سيصوت الخميس المقبل على مشروع القرار الفرنسي وإن كان بعض الدبلوماسيين يتوقعون فيتو جديدا من روسيا والصين.

المصدر: راديو سوا، وكالات
XS
SM
MD
LG