Accessibility links

إسرائيل تنفي عزمها التخلي عن غرفة العشاء الأخير


البابا فرنسيس

البابا فرنسيس

نفت وزارة الخارجية الإسرائيلية الأنباء التي تحدثت عن عزم إسرائيل التنازل عن سيادتها على غرفة العشاء الأخير، لدولة الفاتيكان خلال الزيارة المرتقبة للبابا فرنسيس للأراضي المقدسة.

وأصدر وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان بيانا نفى فيه الأنباء التي نشرت في الآونة الأخيرة عن نية إسرائيل في التنازل عن غرفة العشاء الأخير، باعتبار المكان مقدسا لليهود.

وجاء هذا البيان كرد على رسالة بعثها نشطاء اليمين المتطرف الذين اعتبروا أن أي "تنازل عن رموز السيادة في القدس وتغيير الوضع القائم لصالح المسيحيين سيكون له تأثير بعيد المدى على المفاوضات مع الفلسطينيين".

ويذكر أن العقار الجاري الحديث عنه وقف إسلامي يعود إلى عائلة مقدسية وبه مسجد حوله اليهود إلى كنيس وبقي الطابق الثاني على حاله، حيث يعتقد أن السيد المسيح تناول عشاءه الأخير فيه مع تلاميذه.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG