Accessibility links

اتفاق جديد لوكالة الطاقة وإيران حول الشفافية في برنامجها النووي


كاثرين آشتون ومحمد جواد ظريف في اجتماع سابق حول برنامج ايران النووي. أرشيف

كاثرين آشتون ومحمد جواد ظريف في اجتماع سابق حول برنامج ايران النووي. أرشيف

اتفقت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران على إجراءات جديدة بشأن بالشفافية في البرنامج النووي الإيراني، وذلك في إطار تحقيق الوكالة بشأن البعد العسكري للبرنامج.

وأعلنت الوكالة الدولية في بيان لها الأربعاء أن إيران ستقدم معلومات "فيما يتعلق بالمزاعم المتصلة بتفجير مواد شديدة الانفجار بما في ذلك إجراء تجارب واسعة النطاق على مواد شديدة الانفجار في إيران".

وقالت الوكالة إن طهران ستقدم أيضا "معلومات وتفسيرات متعلقة بالدراسات التي أجريت و/أو الأوراق التي نشرت فيما يتعلق بانتقال النيوترون والحسابات المرتبطة بذلك وتطبيقاتها المزعومة على المواد المضغوطة".

,تعهدت طهران، حسب البيان، بتقديم كل المعلومات المطلوبة بحلول 25 آب/أغسطس المقبل.

وتعتمد هذه المسائل على تقرير للوكالة صدر عام 2011 اشتمل على معلومات تشير إلى اختبارات وتجارب سابقة في إيران يمكن أن تكون مرتبطة بتطوير أسلحة نووية.

ويأتي البيان إثر زيارة مسؤول في الوكالة الذرية إلى إيران الاثنين والثلاثاء لإجراء محادثات حول اتفاق الشفافية المتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.

وتجري مفاوضات الوكالة مع إيران على خط مواز لمفاوضاتها مع القوى الست الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين وألمانيا) والرامية إلى التوصل إلى اتفاق نهائي يضمن الطابع السلمي لهذا البرنامج.

ويقول مسؤولون أميركيون إن من الضروري أن تبدد إيران بواعث قلق الوكالة كي تنجح الجهود الدبلوماسية.

المصدر: رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG