Accessibility links

logo-print

مقتل فتى بحريني و'العفو الدولية' تنتقد الحكومة


جانب من أحد الاحتجاجات في البحرين

جانب من أحد الاحتجاجات في البحرين

لقي فتى بحريني مصرعه الأربعاء أثناء صدامات مع قوات الأمن في قرية سترة ذات الغالبية الشيعية قرب المنامة، وفق جمعية الوفاق، أكبر فصيل شيعي معارض في البحرين.

وقالت الجمعية على حسابها على تويتر إن "الفتى محمود محسن استشهد متأثرا بجراحه بعد إصابته برصاص الشوزن (سلاح الخرطوش) في سترة اليوم".

وذكرت وزارة الداخلية البحرينية على حسابها على تويتر أيضا أن "غرفة العمليات الرئيسية تلقت بلاغا من المركز الصحي بسترة يفيد بإحضار شخص متوف، والجهات المختصة تباشر الواقعة".

وأفاد شهود عيان بأن مصادمات بين متظاهرين شيعة والشرطة وقعت في قرية سترة الشيعية عصر الأربعاء، وذلك في نهاية موكب عزاء شاب شيعي قضى نتيجة لانفجار وقع قرب منزله في سترة الجمعة الماضي.

العفو الدولية: تحقيقات بطيئة في انتهاكات حقوق الإنسان

جاء مقتل الشاب محسن بعد صدور تقرير عن منظمة العفو الدولية عبرت فيه عن قلقها من تأخر إصلاح النظام القضائي في البحرين وبطء التحقيقات في انتهاكات حقوق الإنسان التي شهدتها المملكة في السابق.

وزار وفد من المنظمة البحرين في الفترة من الثالث إلى التاسع من أيار/مايو الجاري، لأول مرة منذ كانون الثاني/يناير 2013، إذ لم تسمح السلطات للمنظمة بزيارة البحرين منذ ذلك الوقت.

وتأتي الزيارة بعد أيام من انتهاء بعثة لمدة شهرين أوفدها مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة.

وانتقدت المنظمة استمرار القيود المفروضة على حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع، في حين قالت إنها وجدت انفتاحا حكوميا مشجّعا خلال المناقشات المتعلقة بحقوق الإنسان، وعلامات على تقدم محدود نحو مزيد من احترام سيادة القانون.

وقالت منظمة العفو إنها اجتمعت بعدد من الوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين، والناجين من انتهاكات حقوق الإنسان وأقارب الضحايا ونشطاء حقوق الإنسان والمنظمات والجمعيات السياسية. والتقى الوفد أيضا مع سجناء، من بينهم سجناء رأي، في سجن جو ومركز احتجاز النساء في مدينة عيسى.

وهذه بعض التغريدات التي انتشرت على تويتر للتعليق على التطورات الأخيرة في البحرين:

المصدر: موقع منظمة العفو الدولية، تويتر، ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG