Accessibility links

logo-print

الديموقراطيون والجمهوريون معا في التحقيق حول هجوم بنغازي


زعيمة الأقلية الديموقراطية نانسي بيلوسي. أرشيف

زعيمة الأقلية الديموقراطية نانسي بيلوسي. أرشيف

وافقت زعيمة الأقلية في مجلس النواب نانسي بيلوسي على تعيين خمسة أعضاء ديموقراطيين في لجنة شكلها الجمهوريون للتحقيق في هجوم بنغازي عام 2012 والذي أسفر عن مقتل السفير الأميركي وثلاثة آخرين.

ووافقت بيلوسي أخيرا على المشاركة في التحقيق بعد أن اتهمت الجمهوريين الذين يملكون غالبية مقاعد المجلس بتسييس القضية.

ويرأس الأعضاء الديموقراطيين إليجا كومنج، وهو نائب بارز في لجنة الإشراف الحكومي، وكان له دور كبير في المناقشات التي جرت حول هجوم بنغازي.

وقد صوت المجلس بأغلبية 232 صوتا مقابل معارضة 186 صوتا على إنشاء لجنة تحقيق مؤلفة من 12 عضوا، منهم خمسة جمهوريين وسبعة ديموقراطيين.

وكان مسلحون متشددون قد هاجموا القنصلية الأميركية في بنغازي في أيلول/سبتمبر 2012، وقتلوا السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

وعقد الكونغرس عدة جلسات استماع حول القضية، شملت كبار المسؤولين في الحكومة الأميركية، وبينهم وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

واعتبر الرئيس باراك أوباما إعادة التحقيق في الهجوم رغبة من الجمهوريين في إضعاف الديموقراطيين في مجلس النواب قبيل انتخابات التجديد النصفي هذا العام.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG