Accessibility links

مدام السيسي أم مدام صباحي.. من ستكون سيدة مصر الأولى؟


انتصار السيسي في أول ظهور لها مع زوجها في حفل عسكري

انتصار السيسي في أول ظهور لها مع زوجها في حفل عسكري

لا يقل اهتمام المصريين بمن ستكون سيدة مصر الأولى، عن اهتمامهم بمن سيكون رئيس مصر القادم، ويظهر هذا الاهتمام من خلال رد فعل المصريين على الشبكات الاجتماعية، حين ظهر المرشح الرئاسي رفقة زوجته في حفل للجيش أقيم خلال شباط/فبراير الماضي.

واختلفت ردود الفعل بين مرحب ومعارض، لكن ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية عاد النقاش حول سيدة مصر الأولى إلى الواجهة وبقوة، وهل ستكون مدام السيسي أم مدام صباحي؟

ربة بيت أم ناشطة حقوقية؟

شكل الظهور العلني لانتصار السيسي زوجة عبد الفتاح السيسي مفاجأة للمصريين، على عكس سهام صباحي قرينة المرشح الرئاسي حمدين صباحي.

ويرجع السبب في ذلك إلى أن المصريين كانوا يجهلون الكثير عن زوجة السيسي وخصوصا شكلها، إذ كان الاعتقاد السائد أنها منقبة، وحين ظهرت رفقة زوجها كان أكثر ما استرعى اهتمام المصريين على الشبكات الاجتماعية هو أنها محجبة.

فيديو يظهر عبد الفتاح السيسي رفقة زوجته:

و يبدو أن حجاب انتصار السيسي سيغطي على باقي الأخبار المتداولة عنها، بالإضافة إلى كونها زوجة الرجل القوي في مصر، وأم لأربعة من أبنائه بينهم بنت وحيدة.

وعلى عكس انتصار، تمثل سهام نجم زوجة حمدين صباحي، النموذج العصري للسيدة المصرية، إذ أنها تشغل منصب رئيسة جمعية المرأة والمجتمع بإحدى المناطق العشوائية في القاهرة، حمدين صباحي

حمدين صباحي

​إضافة إلى منصب الأمين العام للشبكة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار، وتنشط في مجالات الدفاع عن حقوق المرأة وخاصة في المناطق الفقيرة.

كما أنها أم لابنة وابن، ودعمت زوجها في فترات اعتقاله المتكررة إبان حكم كل من السادات ومبارك.



فهل سيختار المصريون ربة البيت أم الناشطة الحقوقية؟



حرم الرئيس أم سيدة مصر؟

يحمل لقب "سيدة مصر الأولى" دلالة سيئة في أذهان المصريين، إذ يعتبروه باباً لتدخل زوجة الرئيس في الحياة السياسية والشأن العام.
جيهان السادات

جيهان السادات

وكانت جيهان السادات، أول من حمل هذا اللقب في فترة حكم زوجها الرئيس الراحل أنور السادات بين1970-1981، بينما اختارت سابقتها تحية أن تكون بعيدة عن الحياة السياسية أثناء حكم زوجها جمال عبد الناصر لمصر بين 1956-1970، وفضلت أن تكتفي بلقب حرم الرئيس.

وحملت سوزان مبارك زوجة الرئيس الأسبق حسني مبارك، لقب سيدة مصر الأولى لمدة ثلاثة عقود، واتهمت بأنها وراء مشروع مقترح لتوريث الحكم لنجلها جمال مبارك، لهذا كانت إحدى مطالب النشطاء بعد إسقاط مبارك في 11 فبراير / شباط 2011 أن تكون زوجته سوزان آخر من يطلق عليها هذا اللقب. سوزان مبارك

سوزان مبارك



ومنذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953 حملت 5 نساء لقب “زوجة الرئيس”، وهن عائشة لبيب زوجة محمد نجيب أول رئيس للبلاد عقب ثورة 1952، وتحية كاظم، زوجة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وجيهان السادات زوجة الرئيس الراحل أنور السادات، وسوزان مبارك زوجة الرئيس المخلوع حسنى مبارك ونجلاء محمود مرسي.

خادمة مصر

وتقول نيفين مسعد أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن "شبح زوجة الرئيس السابق التى كانت ترفل فى النعيم يطارد زوجات المرشحين الرئاسيين الحاليين فلجأن لتعريف أنفسهن بعكسه".

ويظهر هذا في موقف نجلاء محمود زوجة الرئيس المعزول محمد مرسي، إذ صرحت فور فوز زوجها بالرئاسة بأنها لن تكون سيدة مصر، بل "خادمة مصر".
نجلاء محمود

نجلاء محمود

ومال أغلب المترشحين للرئاسة بعد تنحي مبارك إلى طمأنة المصريين أن زوجاتهم لن يكن نسخة جديدة من سوزان مبارك أو جيهان السادات.

وكان المرشح السابق عمرو موسى قد صرح أن زوجته ليلى بدوي لن يكون لها أي دور في الحكم، في حين قال المرشح عبد المنعم أبو الفتوح إن كلمة سيدة مصر الأولى هو "اختراع فاسد"، وأن زوجته وأبناءه يحرصون على العمل والنجاح فيه دون الاعتماد عليه حسب قوله.

ورغم الامتعاض الذي يقابل به المصريون لقب سيدة مصر الأولى، ويصل إلى درجة رفضه، إلا أن فئة منهم تميل إلى التغني بنموذج تحية زوجة جمال عبد الناصر، وأيضا الملكة فريال طليقة فاروق، آخر ملوك مصر والتي قالوا عنها إن طلاقها منه كان أول مسمار دق في نعشه.

ويبقى السؤال، هل يفضل المصريون سيدة أولى ساندت زوجها وهو معتقل، وخبرت حياة المصريين حتى في العشوائيات؟ أم أنهم يفضلون رجلا عسكريا يرى أن أفضل مكان لزوجته هو البيت؟
XS
SM
MD
LG