Accessibility links

logo-print

الرياض تحقق في فيديو #سعودية_تحرق_خادمتها_بماء_مغلي


عاملات فلبينيات مطرودات من السعودية

عاملات فلبينيات مطرودات من السعودية

أفادت صحيفة سعودية الخميس بأن السلطات السعودية والفلبينية تجريان تحقيقا في مزاعم بتعرض خادمة فلبينية للحرق عمدا بسكب ماء مغلي على ظهرها.

ومن المرجح أن تثير القضية مجددا الجدل بشأن التعامل مع مئات الآلاف من الخادمات وغالبيتهن من دول آسيوية يعملن في الخليج.

وقالت صحيفة "عرب نيوز" إن تحقيقا مشتركا بين شرطة الرياض والسفارة الفلبينية بدأ بعد ظهور صور على مواقع التواصل الاجتماعي للخادمة (23 عاما) وعلى ظهرها آثار حروق شديدة. وكانت الخادمة قد وصلت إلى المملكة في آذار/مارس.

ونقلت "عرب نيوز" عن قريب للمرأة قوله إن الحادث وقع في الرابع من أيار/مايو عندما تعرضت الخادمة لسكب ماء مغلي على ظهرها من جانب أم مخدومتها بعدما طلبت منها إعداد فنجان قهوة.

واستنكر مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي تويتر من خلال هاشتاغ #سعودية_تحرق_خادمتها_بماء_مغلي سوء المعاملة التي تتعرض لها عاملات المنازل في السعودية.

وطالب المغردون بالتعامل مع خادمات المنازل بالرحمة أو إعادتهن إلى دولهن إذا كانوا غير قادرين على اعتبارها كباقي أفراد الأسرة.

ودعا مغرد آخر إلى عدم هضم حقوق عاملات المنازل أو الاعتداء عليهن.

واقترح آخرون عدم استقدام العمالة الأجنبية وأن تخدم النساء بيوتهن كحل لمشاكل العمالة الأجنبية.

وكرد فعل على الحادثة، تداولت وسائل إعلام عربية قرار الفليبين وقف استخدام عمالة إلى السعودية.

وهذا تقرير من قناة "سي إن إن" الأميركية عن حالة الخادمة الفلبينية:

وكانت السعودية قد أقرت في آب/أغسطس الماضي قانونا يستهدف حماية النساء والأطفال والخادمات من أعمال العنف المنزلي.

وتم إعدام خادمة سريلانكية شابة العام الماضي في السعودية بقطع رأسها بعد رفض مناشدات من جانب بلادها إثر الحكم عليها بالإعدام لقيامها بقتل رضيع كانت تتولى رعايته عام 2005.

المصدر: قناة الحرة ووكالة رويترز
XS
SM
MD
LG