Accessibility links

الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا.. إقبال في الغرب ومخاوف في الشرق


مواطنة أوكرانية تدلي بصوتها

مواطنة أوكرانية تدلي بصوتها

بدأ أكثر من 36 مليون أوكراني التصويت صباح الأحد لانتخاب رئيس جديد ستكون مهمته وضع حد لحركة التمرد في الشرق وتطبيع العلاقات مع روسيا.

وتدفق الناخبون بكثافة إلى مراكز الاقتراع في لفيف المعروفة بنزعتها القومية غربا والعاصمة السابقة خاركيف واوديسا، على مراكز الاقتراع.

وحتى عشية الاقتراع، بذلت الحكومة المؤقتة التي انبثقت عن تظاهرات ساحة الاستقلال حركة الاحتجاج التي طرد الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش من السلطة، جهودا شاقة لإقناع الأوكرانيين بأهمية اختيار رئيس "شرعي" للبلاد.

ودعا رئيس الوزراء ارسيني ياتسينيوك الناخبين إلى التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع "للدفاع عن أوكرانيا". وقال إن ذلك "سيشكل التعبير عن إرادة الأوكرانيين في الغرب والشرق والشمال والجنوب".

مكاتب مقفلة في الشرق

وفي منطقة دونيتسك التي أعلنت سيادتها بعد استفتاء على الاستقلال، يفترض أن تكون الانتخابات أكثر تعقيدا بين خوف الناخبين من التوجه إلى مراكز الاقتراع وسيطرة الانفصاليين على اللجنة الانتخابية المحلية.

وفي لوغانسك وحدهم 310 آلاف ناخب يمكنهم التصويت من أصل حوالى 1.8 مليون.

ففي دونيتسك معقل المتمردين، بدت الشوارع فارغة عند موعد الاقتراع وظلت أبواب المكتب الرقم 7 مقفلة. ولم تتأمن لوائح الشطب ولم يحضر أحد إلى المكتب الذي تدافع إليه الناس قبل أسبوعين ليوافقوا على استقلال المنطقة عبر الاستفتاء.

وحتى عشية الانتخابات، دأب المتمردون على التحذير بالقول إنهم سيحبطون أي محاولة للتصويت حتى لو اضطروا إلى "استخدام القوة".

وبالإضافة إلى دونيتسك، لم يفتح أي مكتب اقتراع في مدينتي ماكييفكا وغولييفكا المشهورتين بمناجمهما والخاضعتين لسيطرة الانفصاليين.

وكانت السلطات قد أعلنت السبت أنها ستحاول أن تنقل ليلا بالدبابات والمروحيات بطاقات وصناديق اقتراع إلى مراكز الاقتراع في الشرق.

وعشية الانتخابات، دعا الرئيس الأوكراني بالوكالة اولكسندر تورتشينوف الأوكرانيين إلى التوجه إلى مكاتب الاقتراع لإعطاء البلاد "سلطة شرعية"، و"عدم السماح بأن تصبح أوكرانيا قطعة من امبراطورية ما بعد الامبراطورية السوفياتية".

وعشية الانتخابات، دعا الرئيس الأوكراني بالوكالة اولكسندر تورتشينوف الأوكرانيين إلى التوجه إلى مكاتب الاقتراع لإعطاء البلاد "سلطة شرعية"، و"عدم السماح بأن تصبح أوكرانيا قطعة من امبراطورية ما بعد الامبراطورية السوفياتية".

مقتل صحافي إيطالي

وفي سياق متصل أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية الأحد أن الصحافي الإيطالي اندريا رونشيلي الذي كان في منطقة سلافيانسك معقل الانفصاليين الموالين للروس، قتل السبت بقذائف هاون.

وقال الناطق باسم الوزارة "للأسف كل المعطيات التي وصلت تفيد أنه توفي". وأضاف "نحن لا ننتظر سوى تأكيد ثان بالتعرف على الجثة".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG