Accessibility links

بنغازي.. اغتيال صحافي ليبي مناهض للمتشددين


الصحافي مفتاح بوزيد في صورة من الأرشيف

الصحافي مفتاح بوزيد في صورة من الأرشيف

اغتيل رئيس تحرير صحيفة برنيق المناهضة للإسلاميين مفتاح بوزيد رميا بالرصاص صباح الاثنين على أيدي مسلحين في بنغازي في شرق البلاد، التي تعتبر معقل المجموعات المسلحة المتطرفة.

واشتهر الصحافي والمحلل بوزيد بانتقاده المجموعات الإسلامية المتطرفة على محطات التلفزة الليبية. وأفاد أحد المقربين منه أن تلك المواقف جلبت له تهديدات متكررة.

ومنذ الانتفاضة التي اطاحت نظام العقيد الليبي معمر القذافي في 2011 يشهد شرق ليبيا وخصوصا مدينة بنغازي سلسلة هجمات واغتيالات تستهدف عسكريين ورجال شرطة وقضاة، إلا أنها نادرا ما تستهدف الصحافيين.

ولم تتبن أي جهة تلك الهجمات التي تنسب عادة إلى الإسلاميين المتطرفين.


وقد أعلن مفتاح بوزيد وصحيفته صراحة دعم حملة اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر التي استهدف خلالها في 16 ايار/مايو المجموعات الاسلامية، ما اسفر عن سقوط 79 قتيلا.

وهنا تغريدات على تويتر تنعى الصحافي:




يذكر أن صحافيا آخر يدعى عز الدين كوساد، وهو مقدم برنامج تلفزيوني على قناة الحرة الليبية كان قد اغتيل أيضا بالرصاص في آب/أغسطس 2013.



وأعربت منظمة مراسلون بلا حدود الأسبوع الماضي في بيان عن "قلقها الشديد على مصير مهنيي وسائل الإعلام الذين ما زالوا مستهدفين من اعتداءات مسلحة خطيرة" في ليبيا في حين تسود البلاد الفوضى وأعمال العنف.

ودعت المنظمة "مجمل الأطراف المدنية والعسكرية والسياسية في ليبيا" إلى الكف عن أي هجوم على المدنيين ولا سيما مهنيي الإعلام مذكرة بدورهم "الأساسي" في ليبيا الجديدة وفي "بناء دولة ديمقراطية قابلة للحياة".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG