Accessibility links

logo-print

أوباما يؤكد انسحاب قواته من أفغانستان بنهاية 2016


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أكد الرئيس باراك أوباما الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستخفض عدد جنودها في أفغانستان إلى 9800 مطلع 2015 وستنهي تدخلها العسكري في البلاد مع نهاية 2016.

وأضاف أوباما "لن نبقي وجودا عسكريا بعد 2014 إلا إذا وقعت الحكومة الأفغانية على الاتفاق الأمني الثنائي".

وأشار إلى أنه إذا ما وقعت كابول على الاتفاق فستبقي واشنطن على 9800 جندي مع مطلع 2015 في مختلف أنحاء البلاد إلى جانب جنود الحلفاء.

"مع نهاية 2015 سنقلص هذا الوجود إلى النصف تقريبا ونعزز القوات الأميركية في كابول وحول قاعدة باغرام".

وتابع "بعد عام، مع نهاية 2016 سنخفض الوجود إلى تمثيل سفارة معتاد إضافة إلى مكتب للدعم الأمني في كابول، على غرار ما فعلنا في العراق".

وزار أوباما القوات الأميركية في أفغانستان الأحد وأجرى اتصالا هاتفيا قصيرا بالرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي الذي يغادر الرئاسة هذا العام بعد انتخابات حزيران/يونيو.

وأكد المرشحان في هذا الاستحقاق عبد الله عبد الله وأشرف غاني أنهما سيوقعان الاتفاقية الأمنية المشتركة التي اقترحتها واشنطن في حال انتخابه رئيسا.

وهناك حاليا حوالى 51 ألف جندي من الحلف الأطلسي بقيادة أميركية في أفغانستان لدعم كابل في معركتها ضد متمردي حركة طالبان التي أطلقت تمردا شرسا بعد طردها من الحكم عام 2001.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG