Accessibility links

logo-print

ليبيا.. جماعة 'أنصار الشريعة' تتوعد واشنطن وتحرض ضد حفتر


منزل رئيس الوزراء الليبي أحمد معيتيق

منزل رئيس الوزراء الليبي أحمد معيتيق

حذر زعيم جماعة "أنصار الشريعة" المتشددة في بنغازي الليبية الولايات المتحدة الثلاثاء من التدخل في أزمة البلاد وهددها بأنها ستواجه ما هو أسوأ من الصراعات، التي خاضتها في الصومال أو العراق أو أفغانستان.

وأدرجت واشنطن الجماعة على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية.

والجماعة متهمة بتدبير هجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي عام 2012 قتل فيه السفير كريس ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

واتهم محمد الزهاوي زعيم كتيبة "أنصار الشريعة" في بنغازي الحكومة الأميركية بدعم اللواء المنشق خليفة حفتر، الذي أطلق حملة تهدف لتطهير ليبيا من المتشددين الإسلاميين.

ودعت الليبيين إلى عدم الانضمام الى حملة "الكرامة" التي يقودها حفتر الذي يقول إنه يحارب الإرهاب، وتوعدت المجموعة حفتر بأنه سيلقى مصير الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي قتل في 2011.
ودعا محمد الزهاوي قائد الجماعة، في بيان عبر قنوات تلفزيون ليبية إلى عدم الاستماع إلى "من يريدون تقسيمنا".

وتوجه خصوصا إلى القبائل الليبية داعيا إياها إلى عدم "جر أبنائها إلى الفتنة".

واتهم زهاوي اللواء حفتر بأنه "قذافي جديد" و"عميل للمخابرات الأميركية"، مؤكدا عزم جماعته و"حلفائها" على "قتال الطاغية حفتر"، على حد قوله.

وكان حفتر شن في 16 أيار/مايو حملة عسكرية أطلق عليها "الكرامة" ضد المجموعات الإسلامية المتشددة خصوصا في بنغازي (شرق) والتي اعتبرها "إرهابية".

وحظيت هذه الحملة بدعم العديد من الوحدات العسكرية والميليشيات كما أيدها عدد كبير من الليبيين.

مسلحون يهاجمون منزل رئيس الوزراء

تعرض منزل رئيس الوزراء الليبي الجديد أحمد معيتيق لهجوم، فيما تتعالى في البلاد أصوات رافضة لحكومته التي ولدت وسط أجواء من الفوضى.

وقد منح المؤتمر الوطني العام في ليبيا معيتيق (42 عاما) وحكومته الثقة قبل يومين.

وقال مسؤول في مكتبه إن معيتيق وعائلته قد نجوا من الهجوم الذي شنه مسلحون فجرا.

وأضاف هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته "حصل هجوم بصواريخ وأسلحة خفيفة على منزل رئيس الوزراء"، موضحا أن اثنين من المهاجمين قد أصيبا في الهجوم.

وأفاد شهود أن الهجوم وقع في الساعة 3,00 بالتوقيت المحلي (1,00 ت غ) في حي سكني غرب طرابلس.

وقد منح المؤتمر الوطني العام الأحد ثقته إلى حكومة أحمد معيتيق، التي ستقود فترة انتقالية قصيرة وتجري انتخابات جديدة تم الإعلان عن إجرائها في 25 حزيران/يونيو لانتخاب برلمان جديد يحل محل المؤتمر الوطني العام قبل تشكيل حكومة جديدة.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG