Accessibility links

أنت تتصل وسكايب يترجم


المقر المركزي لشركة مايكروسوفت في واشنطن

المقر المركزي لشركة مايكروسوفت في واشنطن

كشفت شركة مايكروسوفت للبرمجيات عن نسخة تجريبية لخدمة ترجمة فورية للمكالمات التي تجرى على سكايب.

وتعد هذه المرة الأولى التي تقدم فيها الشركة العملاقة لبرامج الكمبيوتر هذا الابتكار التكنولوجي الجديد في الولايات المتحدة.

وقال المدير التنفيذي لمايكروسوفت ساتيا ناديلا خلال مؤتمر تكنولوجي في كاليفورنيا إن الشركة ستصدر خدمة تحت اسم "مترجم سكايب" يسمح للمتحدثين بلغات مختلفة أن يسمعوا كلمات من يتحدث معهم بلغتهم الأم.

وقال ناديلا عن هذه التكنولوجيا الجديدة إنها ستضمن التواصل مع أي شخص دون حواجز اللغة.

وتأتي هذه الخطوة وسط زيادة التنافس بين شركات البرمجيات في مجال خدمات الاتصالات الهاتفية المعتمدة على شبكة الإنترنت، ما دفع الشركات إلى البحث عن طرق لجذب مزيد من المستخدمين.

ويسعى ناديلا الذي أصبح رئيسا تنفيذيا لمايكروسوفت في شباط/فبراير الماضي إلى أن تستعيد الشركة موقع الريادة التكنولوجية بعد نحو عشر سنوات من التراجع أمام منافستيها آبل وغوغل.

ووصف المدير التنفيذي لمايكروسوفت التكنولوجيا الجديدة بأنها "ساحرة"، مضيفا أن التحدي الآن هو تحويلها إلى منتج حقيقي لا مجرد مشروع بحثي. ولم يذكر إذا ما كانت ستكون هذه خدمة إضافية مجانية لمستخدمي سكايب أم أنها ستكون مدفوعة الأجر.

وكشفت شركة مايكروسوفت عن هذه التقنية لأول مرة خلال مؤتمر في الصين قبل نحو عامين.
وقالت الشركة حينها إنها حققت ذلك باستخدام تقنية تسمى "شبكات الاتصال العصبية العميقة" والتي تحاكي سلوك المخ البشري، وتسمح للباحثين بتطوير طرق ترجمة أفضل وأكثر تمييزا من الطرق السابقة.

ورحب عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي تويتر بالفكرة. وقال أحدهم إنه متحمس لهذه الخدمة المبتكرة.

وقال آخر إنه لم يعد هناك داعي لحصص اللغات الأجنبية مادامت مايكروسوفت أطلقت هذه الخدمة.

وهذا فيديو ترويجي لخدمة الترجمة الفورية لمكالمات سكايب:

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG