Accessibility links

logo-print
أصدر رئيس مصر المؤقت عدلي منصور السبت قانونا يجرم إهانة العلم وعدم الوقوف عند أداء النشيد الوطني ويحاكم بموجبه المخالف بغرامة قد تصل إلى أربعة آلاف دولار وسنة سجنا.

وشدد هذا القانون من العقوبات التي اقترحتها الحكومة السنة الماضية. وذكر بأن العلم والنشيد الوطني من رموز الدولة التي يجب احترامها.

واندلع الجدل في مصر حول احترام العلم والنشيد الوطني بعدما رفض إسلاميون الوقوف عند تأدية النشيد الوطني وتمزيق العلم خلال الاحتجاجات.

وأثار هذا الإعلان غضب مغردين مصريين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الذين تساءلوا عن معنى عبارة "إهانة العلم".

وقال أحدهم:

وتساءل مغرد آخر إذا ما كان الأكل من الفضلات "إهانة للانسانية" أم لا.

وسار على نهجه مغرد آخر فقال إن "العلم رمز الدولة أهم من الانسان الذي يعيش فوق أرضها".

المصدر: أسوشيتد برس
XS
SM
MD
LG