Accessibility links

logo-print

من تونس.. محمد السادس ينتقد 'إغلاق الحدود' بين الدول المغاربية


أفراد من الجالية المغربية في تونس يرحبون بالملك محمد السادس

أفراد من الجالية المغربية في تونس يرحبون بالملك محمد السادس

دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس في خطاب أمام المجلس الوطني التأسيسي التونسي السبت إلى تعزيز التعاون بين دول الاتحاد المغاربي وإنهاء حالة الجمود داخل المغرب الكبير.

وأضاف الملك محمد السادس أن ما من دولة تستطيع بمفردها حل مشاكل الأمن والاستقرار.

وتابع أنه مخطئ من يظن أن الابقاء على حالة الجمود داخل المغرب الكبير والتمادي في إغلاق الحدود قد يعود بالنفع.

وأوضح العاهل المغربي في هذا السياق أن هذا الأمر يتنافى ومبادئ التقارب والجوار وهو ضد مصالح الشعوب المغاربية التي تتطلع إلى الاندماج.

وقال إن "التمادي في إغلاق الحدود لا يتماشى مع الميثاق المؤسس للاتحاد، ولا مع منطق التاريخ ومستلزمات الترابط والتكامل الجغرافي".

وجدد الملك محمد السادس الدعوة إلى إقامة نظام مغاربي جديد يتيح مواكبة التحولات المتسارعة ويساعد على مواجهة التحديات التنموية والأمنية.

وكان خطاب العاهل المغربي، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى تونس بدعوة من الرئيس المنصف المرزوقي، فرصة للإشادة بجهود الشعب التونسي الدؤوبة لتكريس الخيار السلمي للنهوض بالبلاد وتحقيق التنمية الشاملة.

إرجاء اجتماع لدول المغرب العربي حول ليبيا

وكانت تونس قد أعلنت السبت عن إرجاء اجتماع لوزراء خارجية اتحاد دول المغرب العربي كان مخصصا لبحث التطورات في ليبيا، وذلك بسبب "عدم اتضاح صورة" الوضع في هذا البلد الذي يشهد أزمة سياسية وأمنية خطيرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التونسية مختار الشواشي إنه تم التوافق على إرجاء هذا الاجتماع الذي كان مقررا الأحد في تونس إلى موعد لاحق "بسبب عدم اتضاح صورة الوضع في ليبيا".

وهذا الاجتماع الطارئ الذي أعلن بداية الأسبوع كان مقررا أن يعقبه الاثنين اجتماع للمبعوثين الخاصين للعديد من الدول والمنظمات إلى ليبيا في مقدمها الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي وفرنسا، لكن هذا اللقاء أرجأ أيضا إلى موعد لم يحدد.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG