Accessibility links

logo-print

المعارضة السودانية تدعو لاجتماع في ألمانيا للضغط على الحزب الحاكم


الرئيس السوداني عمر البشير

الرئيس السوداني عمر البشير

وجهت الجبهة الثورية السودانية المعارضة الدعوة رسميا إلى قيادات تحالف المعارضة في السودان للانضمام إلى ممثليها في اجتماع مشترك يعقد في ألمانيا خلال الأسابيع المقبلة بهدف الضغط على حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وقالت صحيفة "سودان تريبون" إن قيادات رفيعة في المعارضة سوف تنضم إلى الاجتماع، بينما أصر حزب المؤتمر الشعبي على رفضه المشاركة.

وقالت الصحيفة إن رئيس تحالف المعارضة فاروق أبو عيسى وممثلين لأحزاب الأمة والبعث والشيوعي تلقوا دعوات للمشاركة في اجتماع ألمانيا.

وأكدت أن اللقاء المرتقب، حال انعقاده "سيؤدى إلى عزل الحزب الحاكم والضغط عليه لقبول باشتراطات المعارضة لإجراء حوار وطني شامل وإيقاف الحرب".

وقال القيادي في الجبهة جبريل آدم بلال، في لقاء مع "راديو سوا"، إن الاجتماع يهدف إلى توحيد القوى السياسية ومناقشة الآليات التي تؤدي إلى إسقاط نظام المؤتمر الوطني:

وأشار نائب رئيس الجبهة الثورية عبد الواحد محمد نور، من جانبه، إلى تشكيل لجنة للاتصال بالقوى المعارضة وتطوير ميثاق الفجر الجديد:

وأعلن رئيس تحالف الاجماع الوطني فاروق أبو عيسى موافقة التحالف على المشاركة في الاجتماع بغرض توحيد ميثاق الفجر الجديد مع ورقة البديل الديموقراطي:

وأبدى حزب المؤتمر الشعبي، في المقابل، تمسكه بموقفه الرافض لنقل الحوار إلى خارج البلاد.

وأكد الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر هذا الرفض في لقاء مع "راديو سوا"، وأعلن عن تواصله مع الجبهة الثورية لشرح الموقف:

يذكر أن السلطات السودانية قد اعتقلت مؤخرا رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي بتهمة "ارتكاب تجاوزات وأعمال عنف بحق مدنيين في إقليم دارفور".

المصدر: "راديو سوا" وصحيفة سودان تريبون وموقع قناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG