Accessibility links

السلطات الإيرانية تعدم معارضا رغم نداءات العفو الدولية


المعارض الإيراني غلام رضا خسروي سواجاني

المعارض الإيراني غلام رضا خسروي سواجاني

نفذت السلطات الإيرانية حكما بالإعدام شنقا على المعارض الإيراني غلام رضا خسروي سواجاني بعد إدانته بالانتماء لمنظمة "خلق" لمجاهدي الشعب المعارضة في المنفى.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا) إن المعارض الإيراني أدين عام 2010 بأنه "عدو الله".

ولم تستجب السلطات الإيرانية لنداءات منظمة العفو الدولية السبت بوقف الإعدام لأنه "لم يحصل على محاكمة نزيهة".

وقالت المنظمة إن القانون الجنائي الإيراني الجديد لا ينص على حكم الإعدام إلا للمعارضين الذين "حملوا السلاح".

وتناقل مغردو تويتر الخبر ونشروا صورا لسواجاني:

وذكرت الوكالة الإيرانية أن سواجاني اعتقل عام 2008 للاشتباه في تواصله مع منظمة "خلق" وأنه نقل وثائق حساسة إلى المعارضة في المنفى.

ويحتجز مجاهدو "خلق" الذين أسسوا حزبهم في 1965 لمكافحة نظام الشاه ثم النظام الإسلامي حاليا في معسكر "أشرف" شمال بغداد، بعد أن كانوا يحظون بدعم نظام صدام حسين لشن عمليات مسلحة ضد إيران.

ونزعت أسلحة المنظمة بعد التدخل الأميركي في العراق عام 2003 إثر تقارب الحكومة العراقية ذات الأغلبية الشيعية من إيران.

وتفيد الأمم المتحدة بأن 500 شخص أعدموا في إيران خلال 2013 منهم 57 أعدموا علنا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG