Accessibility links

توقيف أربعة أشخاص في فرنسا لارتباطهم بجماعات متشددة


عناصر من الشرطة الفرنسية

عناصر من الشرطة الفرنسية

أوقفت مصالح الأمن الفرنسية أربعة أشخاص صباح الإثنين في باريس وفي جنوب فرنسا على خلفية الارتباط بشبكات جهادية وذلك بعد ثلاثة أيام على توقيف فرنسي يشتبه في أنه مطلق النار في المتحف اليهودي في بروكسل.

وصرح وزير الداخلية برنار كازنوف لإذاعة أوروبا-1 أن "هناك أشخاصا يجندون جهاديين وتجري الآن بينما أكلمكم عمليات توقيف في ايل دو فرانس وجنوب فرنسا"، مشيرا إلى توقيف أربعة اشخاص دون إعطاء تفاصيل.

وأضاف "لن أقول لكم المزيد"، مكتفيا بالإشادة "بنتائج مطاردة" يأمل أن تكون "كاملة". وتابع أنه يجب "ألا نترك أي فرصة لهؤلاء الإرهابيين".

وأوقف الجمعة في مرسيليا الفرنسي مهدي نموش (29 عاما) الذي قاتل في صفوف جماعات متشددة في سورية ويشتبه بأنه قتل أربعة أشخاص في المتحف اليهودي في بروكسل في 24 أيار/مايو.

وقال مدعي عام باريس إن نموش أمضى منذ نهاية 2012 أكثر من عام في سورية "حيث يبدو أنه انضم إلى صفوف مجموعات مقاتلة" من الأشد عنفا على غرار الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وعثر في أغراضه على غطاء سرير أبيض يحمل اسم داعش وذلك لدى اعتقاله في شكل مفاجئ ظهر الجمعة في محطة سان شارل للحافلات في مرسيليا من جانب عناصر الجمارك فيما كان يستقل حافلة آتية من امستردام عبر بروكسل. وكان في حوزته أيضا مسدس وبندقية كلاشنيكوف وذخائر وآلة تصوير سهلة الحمل.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG