Accessibility links

logo-print

تنظيم القاعدة يعدم أربعة 'جواسيس' في اليمن


الجيش اليمني يلاحق عناصر القاعدة

الجيش اليمني يلاحق عناصر القاعدة

أعلن تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب إعدام أربعة أشخاص بتهمة التجسس بعدما "اعترفوا" بأنهم زرعوا أجهزة تعقب في سيارات تابعة للتنظيم مما سمح للطائرات الأميركية بدون طيار باستهدافها، وذلك في شريط فيديو بثته مواقع الأحد.

وفي هذا الشريط وعنوانه "حصاد الجواسيس" عرضت القاعدة أربعة رجال قالت إنهم "جواسيس" وهم يدلون، الواحد تلو الآخر، بـ "اعترافات" تثبت أنهم وضعوا شرائح الكترونية في سيارات متشددين قتلوا خلال العامين الماضيين في غارات لطائرات بدون طيار في محافظة شبوة في جنوب اليمن.

وأوضح التنظيم أن هؤلاء الرجال أعدموا بعدما تمت إدانتهم بالمسؤولية المباشرة عن مقتل مجموعة من متشددي جزيرة العرب عبر زرع شرائح الكترونية لإرشاد الطائرات الأميركية.

وتضمن الشريط مقابلة مع مسؤول الأمن في التنظيم ويدعى أبو إسلام المهاجر وقد اتهم الأميركيين والحكومة اليمنية بالسعي عبر هذه الغارات، التي أكد انها توقع ضحايا في صفوف السكان المدنيين، إلى إحداث شرخ بين مقاتلي التنظيم وأبناء القبائل من سكان هذه المناطق.

وفي منتصف نيسان/أبريل أسفرت سلسلة غارات لطائرات أميركية بدون طيار وأخرى لسلاح الجو اليمني على قواعد ومعسكرات تدريب للقاعدة عن مقتل حوالى 60 من عناصر التنظيم.

والولايات المتحدة المتحالفة مع اليمن في "الحرب ضد الإرهاب" هي القوة الوحيدة التي تمتلك طائرات بدون طيار في المنطقة. وسبق للقاعدة أن اتهمت الحكومة اليمنية بإرشاد الطائرات الأميركية عبر زرع أجهزة تعقب في سيارات عناصره.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG