Accessibility links

logo-print

نازحون من حلب ينعشون اقتصاد اللاذقية


أحد شوارع اللاذقية

أحد شوارع اللاذقية

أدى توافد آلاف النازحين من مدينة حلب في شمال سورية، إلى إنعاش الحركة الاقتصادية في مدينة اللاذقية الساحلية غربي البلاد التي تشهد ازدهارا اقتصاديا رغم النزاع المستمر منذ ثلاثة أعوام.

وضخ أبناء حلب التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية لسورية، والمعروفون بحسهم التجاري وخبراتهم الصناعية، دما جديدا في اللاذقية التي كانت تعتمد اقتصاديا على السياحة الصيفية ومداخيل مينائها البحري.

ويستضيف ريف اللاذقية حيث تنخفض كلفة الإيجار مقارنة بالمدينة، العديد من مصانع الكابلات والأجبان والمواد الغذائية. وأقيمت أيضا مصانع لإنتاج صابون زيت الزيتون الذي تشتهر به حلب، وبات حاليا يصدر عبر مرفأ اللاذقية إلى دول عدة منها الولايات المتحدة.

وأدى النشاط الاقتصادي المتزايد إلى ضخ الحياة في المدينة الصناعية في اللاذقية التي بقيت شبه مقفرة سنوات طويلة، وتتزاحم فيها حاليا مصانع مواد النسيج ومستودعات الحديد ومشاغل الميكانيك.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":


المصدر: دنيا وقناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG