Accessibility links

غوغل تستثمر في الأقمار الاصطناعية لنشر الإنترنت


شعار غوغل

شعار غوغل

تعتزم مجموعة غوغل الأميركية إنفاق أكثر من مليار دولار في أسطول من الأقمار الاصطناعية، بهدف توسيع الوصول إلى خدمة الانترنت في مناطق نائية في العالم.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال التي أوردت النبأ نقلا عن مصادر مطلعة، أن مشروع الشركة العملاقة الذي لا تزال تفاصيله غير معروفة، سينطلق مع 180 قمرا اصطناعيا صغيرا توضع في المدار على ارتفاع أدنى من الأقمار الاصطناعية الأخرى على أن يتوسع لاحقا.

وبحسب الشبكة التي ستعتمد في نهاية المطاف، فإن الكلفة ستتراوح بين مليار وأكثر من ثلاثة مليارات دولار.

يذكر ان غوغل أجرت تجارب في الماضي على مشروع يحمل اسم "لون" تشكل في إطاره مناطيد محطات ترحيل لتوفير خدمة الانترنت لمناطق تفتقر إليها.

وأعلنت شركة الانترنت العملاقة أيضا منتصف نيسان/أبريل شراء مصنع الطائرات من دون طيار "تايتان أيروسبايس" بسعر لم يكشف عنه.

وصممت هذه الشركة نماذج أولية تعمل بالطاقة الشمسية قادرة على البقاء لمدة خمس سنوات على ارتفاع حوالى 20 كيلومترا. ويمكن أن تقوم تلك النماذج بغالبية المهام المناطة بالأقمار الاصطناعية الموضوعة في مدار ثابت إلا أنها أقل كلفة.

وقال الناطق باسم غوغل يومها "من المبكر الحسم الآن لكن أقمارا اصطناعية هوائية يمكن أن توفر خدمة الانترنت لملايين الأشخاص.

المصدر: دنيا
XS
SM
MD
LG