Accessibility links

واشنطن: نظفنا الإنترنت من فيروسات سارقة


أحد الأشخاص يتصفح جهاز كمبيوتر

أحد الأشخاص يتصفح جهاز كمبيوتر

أفادت وزارة العدل الأميركية الاثنين بأن عملية دولية قادتها الولايات المتحدة أوقفت نشاط شبكة إجرامية أصابت مئات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم ببرامج خبيثة استخدمت في سرقة بيانات بنكية سرية واختلاس أموال أصحاب هذه الأجهزة.

وعملت السلطات في 12 دولة تقريبا مع شركات خاصة لأمن الإنترنت للسيطرة على شبكة الأجهزة المصابة بالبرامج الخبيثة التي عرفت باسم "غايم أوفر زيوس" في إشارة إلى أحد هذه البرامج.

وقالت وثائق قضائية نشرت الاثنين إن ما بين 500 ألف إلى مليون جهاز كمبيوتر أصيبت بهذه البرامج التي ظهرت سنة 2006.

واتهم مسؤولون أميركيون مواطنا روسيا بالتسلل والاختلاس وغسل الأموال. وأظهرت وثائق قضائية أن المسؤولين يشتبهون في أن هذا الرجل هو من طور برنامج "زيوس".

وبالإضافة إلى سرقة الحسابات الإلكترونية لعملاء وشركات نشرت شبكة "غايم أوفر زيوس" برامج خبيثة أخرى منها "كرايبتولوكر" لفك شفرات الملفات.

وقالت وزارة العدل إن البرنامج "كرايبتولوكر" أصاب وحده أكثر من 234 ألف جهاز وحقق مبالغ وصلت إلى 27 مليون دولار في أول شهرين فقط على إطلاقه.

وقال ممثلون للإدعاء في الوثائق القضائية إن البرنامجين جلبا للشبكة أكثر من 100 مليون دولار.

ووضعت وزارة العدل الأميركية رهن إشارة المتضررين رابطا إلكترونيا يساعدهم على التخلص من البرامج الخبيثة الدخيلة على أجهزتهم.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إن "غايم أوفر زيوس" كان أكثر البرامج الخبيثة تطورا".

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG