Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي يشير إلى 'تقدم ملموس' باتجاه إغلاق سجن غوانتانامو


ناشطون يتظاهرون أمام البيت الأبيض لمطالبة أوباما بإغلاق سجن غوانتانامو

ناشطون يتظاهرون أمام البيت الأبيض لمطالبة أوباما بإغلاق سجن غوانتانامو

أعلن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية الخميس أنه يجري حاليا الإعداد لنقل عدد كبير من المعتقلين في غوانتانامو، مشيرا إلى إحراز "تقدم ملموس هذه السنة" باتجاه إغلاق المعتقل المثير للجدل.

وبعد إطلاق الولايات المتحدة قبل أيام سراح خمسة من كبار قادة حركة طالبان مقابل إفراج الأخيرة عن السرجنت بو بيرغدال، الجندي الأميركي الوحيد الذي أسر في أفغانستان طيلة سنوات الحرب في هذا البلد، لا يزال هناك 149 معتقلا في غوانتانامو، المعتقل المثير للجدل والذي وعد الرئيس باراك أوباما بإغلاقه حين كان لا يزال مرشحا للبيت الأبيض.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية فضل عدم الكشف عن هويته "هناك عدد كبير من المناقلات يجري الإعداد لها على مختلف الأصعدة وأعتقد أننا سنحقق تقدما جوهريا هذا العام".

ما تبقى في غوانتانامو 149 معتقلا

وبين الرجال الـ149 الذين ما زالوا في السجن الأميركي في كوبا هناك 78 تلقوا "موافقة لنقلهم" من إدارتي جورج بوش الابن وباراك أوباما.

ويعمل الموفدان الخاصان للرئيس أوباما المكلفان تأمين عمليات النقل هذه، كليف سلوان لوزارة الخارجية وبول لويس للبنتاغون، بكد من أجل إيجاد دول تستقبل هؤلاء المعتقلين.

وأضاف هذا المسؤول الكبير "نحن مرتاحون جدا للتقدم الذي نحققه لناحية عمليات النقل إلى الخارج".

وشهدت عمليات النقل إلى دول أخرى تسريعا خلال الأشهر الماضية، إلى الجزائر والسعودية والسودان. وتكثفت المحادثات مع عدة دول مثل الأوروغواي وكولومبيا وأيضا ألمانيا.

وأحيل حتى الآن ما مجموعة 10 رجال إلى القضاء العسكري في ظل الإدارة الحالية بينهم الرأس المدبر لاعتداءات 11 أيلول/سبتمبر وشركائه الأربعة.
XS
SM
MD
LG