Accessibility links

نجاة مسؤول أمني سابق من تفجير في العاصمة الليبية


استمرار أعمال العنف في ليبيا- أرشيف

استمرار أعمال العنف في ليبيا- أرشيف

أعلن الرئيس السابق للجنة الأمنية العليا في طرابلس أنه نجا من تفجير سيارة ملغومة أمام منزله في العاصمة الليبية أدى إلى أضرار جسيمة في الحي وإصابة عدد من الأشخاص بجروح طفيفة.

ووقع الانفجار حوالي الساعة الثانية (منتصف الليل بتوقيت غرينتش) أمام منزل هاشم بشر الذي يؤكد أن الهجوم كان يستهدفه. إلا أنه أكد عدم تمكنه من التعرف على منفذيه ولا على دوافعهم.

وقال مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن الانفجار أدى إلى أضرار جسيمة في منزل بشر ومنازل أخرى قريبة منه. وسبب أضرارا لعدد كبير من السيارات المتوقفة في الحي في يوم سوق الجمعة في شرق العاصمة.

وأكد بشر أن 30 منزلا على الأقل و15 آلية تضررت في الانفجار.

وكان بشر رئيسا للجنة الأمنية العليا لطرابلس، التي تضم ثوارا سابقين والتابعة لوزارة الداخلية. وقد شكلتها السلطات الانتقالية غداة سقوط نظام معمر القذافي في تشرين الأول/أكتوبر 2011 لضمان أمن البلاد. وهي تضم ثوارا سابقين من مختلف الانتماءات والتيارات قاتلوا نظام القذافي.

وقد خاضت هذه القوة التي يهيمن عليها الإسلاميون اشتباكات مع ميليشيا أخرى في طرابلس ورفض لأشهر قرار حلها من قبل السلطات.

وبعدما اعتبرت ميليشيا، تم حلها في 2013 بالتعاون مع بشر الذي يترأس منذ ذلك الحين لجنة لدمج أعضائها في مؤسسات الدولة وخصوصا وزارة الداخلية.

وفي الأشهر الأخيرة، نأى بشر بنفسه عن الميليشيات الإسلامية ودعا إلى حلها من أجل تشكيل جيش وشرطة محترفين.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG