Accessibility links

العطلة قبل الحب.. أوروبيون يؤجلون الطلاق تفاديا لإلغاء الإجازات


أوروبيون يؤجلون الطلاق تفاديا لإلغاء الإجازات

أوروبيون يؤجلون الطلاق تفاديا لإلغاء الإجازات

أظهر استطلاع للرأي أجري لحساب موقع متخصص في السياحة والسفر أن عددا لا بأس به من الأوروبيين أمضوا إجازاتهم مع شركائهم السابقين بغية عدم إلغاء عطلات مقررة قبل قطع العلاقة بين الحبيبين.

وأشارت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد "وانبول" لحساب موقع "لاستمينوت.كوم" إلى أن 23 في المئة من أصل خمسة آلاف بالغ (ألف شخص في كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا وإسبانيا وايطاليا) يقولون إنهم مروا بمثل هذه التجربة.

وحل البريطانيون في المرتبة الأولى على هذا الصعيد، اذ أكد 39 في المئة من الأشخاص المستطلعة آراؤهم أنهم سافروا لقضاء إجازات مع الحبيب السابق بهدف عدم إلغاء العطل، مقابل 24 في المئة من الإيطاليين و21 في المئة من الإسبان و16 في المئة من الألمان و15 في المئة من الفرنسيين.

حتى إن البعض يذهبون أبعد من ذلك، فثمة من يطيلون أمد علاقة محكومة بالفشل فقط لرغبتهم في عدم إلغاء عطلة محجوزة مسبقا.

ويبدو أن البريطانيين هم الأقوى على هذا الصعيد مع تأكيد 38 في المئة من الأشخاص المستطلعة آراؤهم في بريطانيا أنهم مروا بتجربة مشابهة، مقابل 25 في المئة من الإيطاليين و19 في المئة من الإسبان و14 في المئة من الفرنسيين و13 في المئة من الألمان.

ويبدو أن الفرنسيين يفضلون الذهاب لقضاء الإجازات مع الشخص الذين يحبون وإبلاغه بقرار الانفصال بعد الوصول إلى وجهة السفر، حسب هذا الاستطلاع الذي تم تكييف نتائجه لتصبح تمثيلية تبعا لأحجام البلدان المختلفة.

وفي المحصلة، قال 13 في المئة من الفرنسيين المستطلعة آراؤهم إنهم قطعوا علاقتهم بالشريك في مكان العطلة مقابل 12 في المئة من الإسبان و11 في المئة من البريطانيين و10 في المئة من الإيطاليين وفقط 4 في المئة من الألمان.


المصدر: خدمة دنيا
XS
SM
MD
LG