Accessibility links

فابيوس يزور الجزائر للتباحث حول الأمن في الساحل


فابيوس خلال زيارة سابقة للجزائر

فابيوس خلال زيارة سابقة للجزائر

بدأ وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأحد زيارة للجزائر تستمر يومين تتمحور خصوصا حول الأزمة في منطقة الساحل التي يعد الجنوب الجزائري جزءا منها.

ويرافق رئيس الدبلوماسية الفرنسية وفد يضم برلمانيين ونحو عشرين رئيس مؤسسة كون هذه الزيارة تكتسي أيضا بعدا اقتصاديا.

وأشاد فابيوس قبل مغادرته باريس في تصريح للقناة الفرنسية "اي تيلي" "بالموقف المثالي" للجزائريين في ما يخص الأمن في منطقة الساحل، مضيفا أن "التعاون جيد".

وقال فابيوس "إنها زيارة صداقة وتعاون لثلاثة أهداف. هدف اقتصادي، ثم سنتحدث عن الأمن وتنقل الأشخاص" بين الجزائر وفرنسا التي تعيش فيها جالية جزائرية كبيرة.

وفي الشق الاقتصادي تعتبر فرنسا ثاني ممون للجزائر بعد الصين. وتحتل الشركات الفرنسية المرتبة الأولى في الاستثمارات خارج النفط والغاز.

وخلال الزيارة سيلتقي فابيوس الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ورئيس الوزراء عبد المالك سلال، كما سيجري محادثات مع وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG