Accessibility links

قاض أميركي يأمر بمراقبة داعية يلهم مقاتلين في سورية


عناصر من قوات المعارضة السورية

عناصر من قوات المعارضة السورية

أمر قاض بمراقبة جهاز كمبيوتر واستخدامات الانترنت الخاصة بالداعية الإسلامي الأميركي أحمد موسى جبريل (43 عاما) والذي يعتبره بعض المسؤولين الاتحاديين ومجموعة تدرس نشاطات المتشددين أنه شخصية ملهمة للمقاتلين الأجانب في سورية.

والأمر الذي صدر كان بمراقبة جبريل بعد جلسة محكمة الخميس الماضي اعتبر خلالها أنه انتهك شروط الإفراج المبكر عنه من حكم بالسجن لفترة طويلة صدر ضده بسبب الاحتيال والتلاعب بهيئة محلفين.

ولم يربط القاضي الاتحادي في ديترويت جيرالد روسين الأمر الكتابي الذي أصدره بعد الجلسة بقراره بشأن نشاط جبريل على الانترنت.

لكن مسؤولين اتحاديين على علم بالقضية قالوا لرويترز إن الأمر الذي أصدره القاضي سيسمح لسلطات المراقبة بمراقبة نشاطات جبريل للتأكد من أنه لا يحاول تحريض الأميركيين على السفر إلى سورية للانضمام إلى المقاتلين الأجانب الآخرين. وتحدث المسؤولون شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لأنهم غير مخولين بمناقشة المعلومات الحساسة.

ولم يعلق جبريل الذي يعيش في ديربورن بولاية ميشيغان أو محاميه على تقرير رويترز في جلسة المحكمة.

وقال مسؤولون آخرون إن السلطات الأميركية تكثف الجهود لتعقب والتحقيق مع الأميركيين الذين يذهبون إلى سورية للانضمام إلى المسلحين الذين يحاولون إطاحة الرئيس بشار الأسد وأشاروا إلى أن تقديراتهم هي أن عشرات الأميركيين فعلوا ذلك.

يشار إلى أن القاضي روسين أمر بعدم سفر جبريل خارج شرق الولاية وأن يرتدي أداة رصد الكترونية. وقال إن جبريل يجب أن يبلغ الشخص المسؤول عن مراقبته بمعلومات عن نظم الكمبيوتر الخاصة به وخوادم الانترنت وكلمات المرور في هذه النظم.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG