Accessibility links

البنك الدولي يخفض توقعات النمو في الدول الناشئة


رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم

رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم

حذر البنك الدولي الثلاثاء الدول الناشئة وعلى رأسها البرازيل أن عليها أن تتوقع تنمية اقتصادية "مخيبة للآمال" وأكثر من المتوقع هذا العام وهي ليست بمنأى عن التذبذب المالي.

وحسب توقعاته الجديدة، اعتبر البنك الدولي أن إجمالي الناتج الداخلي للدول النامية سيتقدم بمعدل 4.8 في المئة هذا العام مع تراجع واضح بالنسبة لـ5.3 في المئة المتوقعة في كانون الثاني/يناير وركود بالنسبة للعامين الماضيين.

وحسب البنك الدولي، فإن هذا التراجع مرده في النصف الأول من السنة إلى الأزمة في أوكرانيا وإلى "إعادة التوازن" الاقتصادي في الصين وإلى "الاضطرابات السياسية" في دول مثل البرازيل وتركيا.

وقال رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في بيان إن "نسبة النمو تبقى ضعيفة جدا في الدول النامية".

وسيتراجع النمو الاقتصادي في البرازيل بمعدل نقطة في العام 2014 ليصل إلى 1.5 في المئة بالرغم من الوعود حول المردود الاقتصادي للألعاب الأولمبية في هذا البلد.

وكذلك ستشهد تركيا مصيرا مشابها حسب البنك الدولي حيث سيتراجع النمو الاقتصادي من 3.5 إلى 2.4 في المئة.

من ناحية أخرى، خفض البنك الدولي، في تقريره نصف السنوي للتوقعات الاقتصادية العالمية، أيضا توقعاته للنمو في الولايات المتحدة إلى 2.1 في المئة من 2.8 في المئة لتأخذ في الاعتبار التأثير السلبي للأحوال الجوية القاسية في بداية العام على النمو.

ويتوقع البنك الدولي أن يتسارع النمو في النصف الثاني من هذا العام مع مواصلة الاقتصادات الأكثر غنى انتعاشها. وأبقى على توقعاته للنمو العالمي للعامين المقبلين بلا تغيير عند 3.4 في المئة و3.5 في المئة على الترتيب.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG