Accessibility links

استمرار المفاوضات حول إمدادات الغاز الروسي لأوكرانيا


إمدادات الغاز

إمدادات الغاز

تعقد روسيا وأوكرانيا الأربعاء اجتماعا جديدا في بروكسل لبحث مسألة إمدادات الغاز الروسي، غداة إعلان الرئيس الأوكراني الجديد بترو بوروشنكو عن إقامة ممرات إنسانية استجابة لطلب موسكو في مناطق القتال في الشرق الانفصالي.

توقع المفوض الأوروبي للطاقة غونتر اوتينغر التوصل الى اتفاق حول الغاز بين روسيا وأوكرانيا "في الأيام المقبلة" بعد محادثات ثلاثية مع وزيري الطاقة الروسي الكسندر نوفاك والاوكراني يوري برودان، في وقت تهدد موسكو كييف بقطع الامدادات، الأمر الذي يثير مخاوف الاتحاد الاوروبي.

وتهدف المحادثات إلى التوصل لاتفاق حول سعر الغاز الذي تشتريه كييف وسداد الديون المستحقة لموسكو لقاء هذه الامدادات.

وفي هذا السياق أعلنت غازبروم تأجيل المهلة التي حددتها لأوكرانيا لسداد ديونها إلى 16 حزيران/يونيو.

وأعلن رئيس مجلس إدارة المجموعة اليكسي ميلر في ختام محادثات مع اوتينغر أن الطرف الروسي يقوم بخطوة من أجل مواصلة المفاوضات التي جرت في الآونة الأخيرة بشكل مكثف وقرر إرجاء الانتقال إلى نظام الدفع المسبق إلى الاثنين المقبل.

وترفض أوكرانيا تسديد الديون المتوجبة عليها لقاء واردات الغاز والبالغة بحسب تقديرات موسكو 4.5 مليار دولار، وتطالب بتخفيض يقارب نصف السعر الذي حددته مجموعة غازبروم الروسية حاليا ب485 دولارا لألف متر مكعب.

وأعلنت روسيا أنها ستواصل امداداتها من الغاز لأوكرانيا التي يمر عبر أراضيها حوالى 15 في المئة من صادرات الغاز الروسي للاتحاد الأوروبي، طالما أن المحادثات متواصلة.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG