Accessibility links

logo-print

عريقات يدعو إلى التحرك ضد إسرائيل بسبب المعتقلين المضربين عن الطعام


تحرك فلسطيني ضد إسرائيل

تحرك فلسطيني ضد إسرائيل

دعا كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات المجتمع الدولي إلى التحرك ضد إسرائيل لاعتقالها أكثر من 100 فلسطيني بلا تهم والذين يخوضون إضرابا عن الطعام.

وقال عريقات في رسالة وجهها إلى دول الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي وإلى والبرازيل وجنوب إفريقيا والهند إنه يطلب باسم منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس محمود عباس تدخل هذه الدول "الفوري" لدعوة إسرائيل إلى إلغاء "سياسة الاعتقال الإداري ".

وبحسب القانون الإسرائيلي الموروث من الانتداب البريطاني، يمكن اعتقال مشتبه به لستة أشهر من دون توجيه تهمة إليه بموجب اعتقال اداري قابل للتجديد لفترة غير محددة زمنيا من جانب السلطات العسكرية.

وقالت مصلحة السجون الإسرائيلية إن هنالك حاليا 250 فلسطينيا مضربين عن الطعام، منهم 90 أضربوا منذ أكثر من ستة أسابيع ونقل 75 منهم إلى المستشفيات.

وأكدت المتحدثة سيفان وايزمان أن هذا أطول إضراب جماعي عن الطعام يخوضه فلسطينيون في سجن إسرائيلي.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل على إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين الاداريين أو توجيه تهم اليهم.

ومن جهتها، تسعى الحكومة الإسرائيلية إلى دفع مشروع قانون سيسمح بالعلاج الطبي القسري، بما في ذلك إطعام المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

ووافق البرلمان الاسرائيلي على مشروع القانون في الفقرة الأولى قبيل سلسلة مشاورات في لجنة برلمانية وتصويتين اضافيين قبل أن يتحول الى قانون.

يشار إلى أن مشروع القانون الذي قدمته وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية اعتراضات ليس من أعضاء الكنيست العرب واليساريين والليبراليين فحسب بل أيضا من نقابة الأطباء الإسرائيليين التي حثت وزيرة العدل تسيبي ليفني على وقف مشروع القانون.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG