Accessibility links

logo-print

مصر.. تبرئة وزير داخلية مبارك من تهم الفساد


وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي خلال جلسة محاكمته. أرشيف

وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي خلال جلسة محاكمته. أرشيف

برأت محكمة جنايات القاهرة حبيب العادلي، وزير الداخلية في عهد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، من تهم غسل الأموال والتربح، لكن أبقت عليه في السجن لملاحقته في قضايا أخرى.

وكانت محكمة النقض قد قضت في شهر آذار/مارس من العام الماضي بإلغاء الحكم الصادر من محكمة الجنايات بمعاقبته بالسجن المشدد لمدة 12 عاما إثر إدانته في تلك القضية وتغريمه حوالي خمسة ملايين جنيه (700 ألف دولار).

وباشرت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق في القضية وأسندت إلى حبيب العادلي قيامه خلال الفترة من شهر تشرين الأول/أكتوبر من عام 2010 وحتى 7 شباط/فبراير من عام 2011 وبصفته موظفا عاما (وزيرا للداخلية) بالحصول لنفسه على منفعة من أعمال وظيفته.

وقالت التحقيقان إنه أصدر تكليفا إلى مرؤوسيه بالوزارة، وكذلك المسؤولين عن إدارة جمعية النخيل التعاونية لبناء إسكان ضباط الشرطة، وأيضا لأكاديمية الشرطة، بسرعة العثور على مشتر لقطع أرض مخصصة له بأحد المنتجعات بأعلى سعر وقبل انتهاء المهلة المقررة له للبناء فيها.

وقالت التحقيقات إنه تم بالفعل بيع قطعة الأرض، على نحو حقق لوزير الداخلية السابق منفعة قدرها أربعة ملايين و850 ألف جنيه.

وعلى تويتر، قالت مغردة : واحد من القضاة فاسد

وقال آخر: 15 سنة للمتظاهر وبراءة للقاتل

الحقوقي جمال عيد:

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط/وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG