Accessibility links

المجلس الأعلى للقضاء في الكويت يقاضي معارضين اتهموه بالفساد


معارضون كويتيون بينهم البرلماني السابق مسلم البراك

معارضون كويتيون بينهم البرلماني السابق مسلم البراك

نقلت صحيفة "الوطن" الكويتية أن المجلس الأعلى للقضاء في الكويت قرر مقاضاة الساهرين على الندوة التي عقدتها المعارضة الثلاثاء في ساحة الإرادة.

وأعرب المجلس عن استيائه من التطاول على رجال القضاء والإساءة البالغة لهم وإقحام القضاء في الخصومات السياسية.

وأعلنت المعارضة الكويتية خلال تجمع شعبي الثلاثاء "معركة" مفتوحة ضد الفساد، مؤكدة أن مسؤولين سابقين استولوا على مليارات الدولارات.

واتهم النائب السابق مسلم البراك، وهو من أبرز قادة المعارضة، مسؤولين سابقين في دولة الكويت الغنية بالنفط بالاستيلاء على 50 مليار دولار وبإيداعها في مصارف أجنبية بما في ذلك في إسرائيل.

ولدعم اتهاماته، عرض البراك عبر شاشة عملاقة وثائق قال إنها نسخ عن حسابات وتحويلات مصرفية ضخمة.

وهذا فيديو لكلمة البراك من ساحة الإرادة:

وكرد فعل على ما تمت إثارته من مزاعم حول الفساد الحكومي، دعا التيار التقدمي الكويتي الخميس إلى انطلاق حركة شعبية واسعة وبمبادرة مشتركة من كل القوى السياسية.

وحدد التيار سبعة مطالب من بينها تطهير البلاد من عناصر الفساد ومصادرة الأموال العامة التي تم الاستيلاء عليها إضافة إلى حل مجلس الأمة.

وقد تكون الكويت متوجهة مجددا نحو أزمة سياسية بعد أشهر من الهدوء النسبي الذي أعقب سنوات من الخلافات القاسية بين النواب المعارضين والحكومة.

وكان ثلاثة نواب قد تقدموا باستقالتهم من مجلس الأمة المكون من 50 عضوا في 30 نيسان/أبريل بعد أن رفض البرلمان طلبا لاستجواب رئيس الوزراء في قضايا فساد مفترضة. واستقال نائبان إضافيان بعد ذلك بأيام.

واستقال وزيران من الحكومة التي شكلت في آب/أغسطس الماضي وتم تعديل تشكيلتها مطلع 2014.

وطالبت مجموعات كويتية معارضة في نيسان/أبريل بإصلاحات ديموقراطية غير مسبوقة بما في ذلك إرساء نظام أحزاب وحكومة منتخبة للحد من صلاحيات أسرة آل الصباح التي تحكم البلاد منذ أكثر من 250 سنة.

وشهدت الكويت أسوأ موجة من الأزمات السياسية في تاريخها بين منتصف 2006 و2013
إذ استقالت حوالي 12 حكومة وتم حل البرلمان ست مرات.

وأثار موضوع "الفساد الحكومي"، حسب تعبير المعارضة ردود فعل كثيرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال أحد المغردين تعقيبا على تقديم مسلم البراك لوثائق تثبت فساد المسؤولين في الكويت بأن الفساد في هذا البلد لا يحتاج إلى وثائق لإثبات ذلك.

وذهب آخر إلى رصد مظاهر "الفساد" في دول أخرى منها العراق ومصر والكويت.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG