Accessibility links

logo-print

'داعش' يسرق البنك المركزي في الموصل ويستولي على 400 مليون دولار


أحد شوارع الموصل عقب سيطرة داعش على المدينة

أحد شوارع الموصل عقب سيطرة داعش على المدينة

أفاد مسؤول عراقي بأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ"داعش" استولى على البنك المركزي في مدينة الموصل وسرق مدخرات تقدر بـ425 مليون دولار، حسبما نقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وقال محافظ نينوى، أثيل النجيفي، إن التنظيم وضع يده كذلك على ملايين الدولارات الإضافية وعلى كمية كبيرة من سبائك الذهب بعد استيلائه على مصارف عدة في الموصل.

وحسب تحليل لـ "إينترناشيونال بيزنس تايمز"، فإن هذه المسروقات تجعل من "داعش" أغنى تنظيم إرهابي في العالم، على الأقل في الوقت الراهن.

ووفقا لتصنيف أعده مجلس العلاقات الخارجية، يتصدر داعش قائمة التنظيمات المتشددة من حيث الثروة عبر العالم ومن بينها حركة طالبان التي تتراوح ثروتها بين 70 و 400 مليون دولار في حين لا تتجاوز ثروة حركة الشباب في الصومال الـ100 مليون دولار. وتأتي القاعدة في أسفل القائمة بـ30 مليون دولار، حسب إحصائيات تعود إلى سنة 2001.

وأضحى "داعش" كذلك أثرى من دويلات مثل الطونغا وجزر مارشال.

وستمكن هذه الأموال التنظيم الإرهابي من استقطاب 60 ألف مقاتل ودفع مبلغ 600 دولار شهريا لكل منهم لمدة سنة كاملة، حسبما كتب المحلل براون موسس.

المصدر: صحيفة واشنطن بوست
XS
SM
MD
LG