Accessibility links

يوتيوب يخفي وجه ضحية #التحرش ومصر تعتقل المصور وتتهم 13 شخصا بالاغتصاب


احتجاجات ضد التحرش الجنسي في مصر-أرشيف

احتجاجات ضد التحرش الجنسي في مصر-أرشيف

قرر النائب العام المصري السبت إحالة 13 شخصا للمحاكمة لاتهامهم بهتك عرض واغتصاب 10 فتيات وسيدات في ميدان التحرير في القاهرة في الثالث والثامن من حزيران/يونيو الجاري أثناء الاحتفالات بفوز عبد الفتاح السيسي بالرئاسة وأيضا في كانون الثاني/يناير 2013.

وكان النائب العام أمر بإجراء تحقيقات عاجلة بعد الصدمة التي أصابت الرأي العام المصري إثر نشر شريط فيديو على يوتيوب قبل أيام يظهر تعرض سيدة شبه عارية لهتك العرض في ميدان التحرير من قبل مجموعة من الرجال تحلقوا حولها.

وأكد البيان أن النيابة "أسندت للمتهمين ارتكاب جرائم الخطف وهتك العرض بالقوة والتعذيب والسرقة بالإكراه والشروع في القتل والاغتصاب، وهي جرائم تصل عقوباتها إلى السجن المؤبد".

وأوضح البيان أنه إضافة إلى الـ13 الذين تمت إحالتهم للمحاكمة، أمر النائب العام بحبس متهمين قاما بالاعتداء على فتيات في حي مصر الجديدة (شرق القاهرة) في 11 حزيران/يونيو الجاري.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية إيهاب بدوي السبت أن موقع يوتيوب استجاب لمطلب السلطات المصرية و"تم حذف كافة المشاهد التي يمكن من خلالها التعرف على ضحية" الاعتداء الجماعي في ميدان التحرير.

وفي هذا السياق، قالت النيابة في بيانها إنها أصدرت أمرا بتوقيف الشخص الذي نشر الفيديو على يوتيوب لاتهامه بنشر "مشاهد مخلة بالحياء العام".

وقفة احتجاج

وكانت مجموعة من المنظمات الحقوقية والحركات النسائية دعت "جميع فئات الشعب المصري" للمشاركة في وقفة سلمية مساء السبت في القاهرة احتجاجا على جميع أشكال العنف الجنسي الواقع على النساء والفتيات.

وتهدف الوقفة، حسب بيان نشرته وسائل الإعلام المحلية، إلى مطالبة مؤسسات الدولة بالاعتراف بجرائم التحرش الجنسي الذي تتعرض له النساء والفتيات في مصر وتفعيل تعديلات قانون العقوبات المتعلقة بجرائم التحرش الجنسي، وفقا لآليات واضحة للتنفيذ والتطبيق بما يضمن سرية بيانات المبلغة وحماية الشهود ودعم الناجيات من العنف وتأهيل مرتكبي الجرائم خلال فترات العقوبة.

وتطالب الوقفة أيضا بوضع خطة وطنية شاملة من أجل مواجهة جرائم العنف الجنسي ضد النساء من خلال التزام الحكومة بمشاركة المجتمع المدني في وضع الاستراتيجيات ومراقبة تنفيذها.

وطلب المنظمون من المشاركين ارتداء ملابس سوداء وعدم رفع شعارات دينية أو سياسية واستخدام السباب أو العنف.

وأكد منظمو الوقفة أنها ستتكرر بصفة دورية كل شهر وفى مختلف المحافظات.

وستشهد مدن مصرية أخرى مثل الإسكندرية والمنيا السبت وقفات مماثلة لمناهضة العنف ضد المرأة.

تفاصيل إضافية في تقرير مراسل راديو سوا بهاء الدين عبد الله من القاهرة:

هيومن رايتس ووتش: الاعتداءات الجنسية شوهت احتفالات تنصيب السيسي

واعتبرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" للدفاع عن حقوق الإنسان من جانبها أن "الاعتداءات الجنسية البشعة شوهت" احتفالات تنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقالت الباحثة في شؤون حقوق المرأة في هيومن رايتس ووتش روثنا بيغم إن "الاعتداءات الجنسية البشعة شوهت انتخاب وتنصيب الرئيس السيسي. وتترقب نساء مصر، والعالم، ما سيفعله الرئيس السيسي لوضع حد للاعتداء والتحرش الجنسي".

وأكدت المنظمة نقلا عن منظمات حقوقية مصرية أن "500 سيدة على الأقل تعرضن لاعتداءات جنسية غوغائية في مصر بين شباط/فبراير 2011 وكانون الثاني/يناير 2014 وتعرض آلاف السيدات للتحرش الجنسي".

وأضاف البيان أن "هيومن رايتس ووتش وثقت في 2013 العنف الجنسي في مصر، بما في ذلك ما لا يقل عن 91 اعتداء بين 30 حزيران/يونيو و3 تموز/يوليو، أثناء المظاهرات، وضعف الاستجابة الحكومية".

وكان ناشطون نشروا على يوتيوب شريط فيديو يظهر تعرض امرأة لاعتداء جنسي من قبل مجموعة رجال أثناء الاحتفال بتنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا. وتظهر الصور التي التقطت بهاتف نقال في ميدان التحرير الشابة شبه عارية وجسمها مغطى بالكدمات والدم ويحيطها شرطيون وهي تنقل إلى سيارة إسعاف.

ووقعت تسعة اعتداءات جنسية على الأقل خلال تظاهرات للاحتفال بفوز السيسي في الانتخابات الرئاسية، وفقا لناشطين.

وذكرت دراسة للأمم المتحدة صدرت العام الماضي أن 99 بالمئة من المصريات تعرضن لشكل من أشكال التحرش. وتقول النساء في مصر إنهن يتعرضن للتحرش بغض النظر عن ملابسهن، سواء كن محجبات أو غير محجبات.

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG