Accessibility links

كيري لنظيره العراقي: المساعدة الأميركية لن تنجح إلا إذا توحد الزعماء العراقيون


وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ونظيره الأميركي جون كيري، أرشيف

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ونظيره الأميركي جون كيري، أرشيف

صرح وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن مساعدة بلاده للعراق الذي يسعى لصد تقدم مفاجئ للمتشددين، لن تنجح إلا إذا تغلب الزعماء العراقيون على الانقسامات العميقة.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان، إن كيري تحدث مع نظيره العراقي هوشيار زيباري يوم السبت.

وأضاف البيان "أكد لوزير الخارجية (العراقي) أن هذه المساعدة من الولايات المتحدة لن تنجح إلا إذا كان الزعماء العراقيون مستعدين لتنحية خلافاتهم جانبا وتطبيق أسلوب منسق وفعال لإقامة الوحدة الوطنية اللازمة لتقدم البلاد ومواجهة تهديد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام."

وحث كيري العراق أيضا على التصديق بسرعة على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 30 أبريل/ نيسان وتشكيل حكومة جديدة دون فترة النزاع الطويلة التي أعقبت انتخابات 2010

خطة استباقية في بغداد (آخر تحديث 5:46 ت.غ)

تباطأ السبت هجوم يشنه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" بعد أيام من تقدم سريع، في حين قالت قوات الحكومة إنها استعادت السيطرة على بعض الأراضي في هجمات مضادة ما يخفف الضغط على حكومة بغداد.

وفي الوقت الذي تحدث فيه مسؤولون عراقيون عن استعادة زمام المبادرة في وجه تنظيم داعش، طرحت إيران احتمال العمل مع الولايات المتحدة للمساعدة في استعادة الأمن في العراق.

وقال متحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب العراقية إن طائرت حربية قصفت موقع اجتماع لقيادات بحزب البعث المحظور في محافظة ديالى فقتلت 50 شخصا بينهم ابن عزة الدوري الذي كان من المقربين لصدام.

ودخل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام محافظة ديالى قبل يومين وفتح جبهة ثانية شمال شرق بغداد على مقربة من الحدود الإيرانية.

وانضم إلى التنظيم ضباط سابقون من حزب البعث كانوا موالين لصدام بالاضافة إلى جماعات مسلحة ساخطة وقبائل تريد أن تطيح بالمالكي. ويعتقد أن الدوري يقود جماعة بعثية تسمى جيش الطريقة النقشبندية.

وقال زعيم قبلي إن جنودا ساعدتهم ميليشيا عصائب أهل الحق استعادوا السيطرة على بلدة المقدادية شمال شرقي بغداد وطرد أفراد تنظيم الدولة الإٍسلامية من الضلوعية بعد قتال استمر ثلاث ساعات مع أفراد القبائل والشرطة المحلية والسكان.

وواصل مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجماتهم في بعض الجبهات.

وفي العظيم على بعد 90 كيلومترا شمالي بغداد قال مسؤول محلي لرويترز إن التنظيم احتل مبنى مجلس البلدية وأطلق قذائف مورتر على قوة الحماية الحكومية لمصفاة بيجي النفطية وهي الأكبر في العراق.

وقتل تسعة من عناصر الأمن العراقيين وأصيب 21 بجروح في هجوم شنه السبت مسلحون على موكب رئيس هيئة النزاهة في العراق علاء جواد قرب بلد (70 كلم شمال بغداد) في محافظة صلاح الدين.

في غضون ذلك، قال قائد عمليات سامراء لقناة "الحرة" إن القوات العراقية نجحت في السيطرة على ناحية الإسحاقي، وأشارت مصادر عسكرية وأمنية إلى سيطرة القوات العراقية على ناحية المعتصم، في الوقت الذي تستعد فيه للتحرك باتجاه تكريت، مركز محافظة صلاح الدين.

وكانت مصادر عسكرية أعلنت ان قوات الجيش تستعد لشن هجوم مضاد لاستعادة السيطرة على مناطق تكريت، والدور، وبيجي من أيدي المتشددين.

وعثرت القوات العراقية على 12 جثة محترقة تعود إلى عناصر في الشرطة في الإسحاقي (90 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصدر أمني.

وأعلن نائب رئيس الوقف الشيعي في العراق الشيخ سامي المسعودي السبت أن ثمانية من افراد حمايته قتلوا عندما تعرض موكبه إلى هجوم من قبل مسلحين أثناء توجهه إلى مدينة سامراء شمال بغداد.

المالكي: سامراء نقطة تجمع وانطلاق

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد زار محافظة صلاح الدين الجمعة، واجتمع هناك بضباط في الجيش العراقي في مدينة سامراء، وتعهد بإنهاء المواجهات مع داعش قريبا.

وقال المالكي إن انسحاب بعض قوات الجيش من مواقعها أمام داعش ناتج عن مؤامرة من بعض القيادات، وتوعد بإنزال أقسى العقوبات بمن يتخلى عن موقعه من أفراد الجيش.

وقال المالكي إن سامراء لن تكون آخر خط دفاع ولكن نقطة تجمع وانطلاق. وتقع سامراء على بعد 110 كيلومترات شمال بغداد على الطريق إلى الموصل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" رنا العزاوي من بغداد:

عملية استباقية في بغداد

وفي العاصمة قال الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن في مؤتمر صحافي إن بغداد هادئة وان قوات الجيش تحكم سيطرتها عليها.

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة قاسم عطا إن القوات العراقية تشن عمليات استباقية في العاصمة بغداد وغيرها من المناطق المحيطة.

وكان المئات من الشبان العراقيين توافدوا إلى مراكز الانتساب التابعة للجيش العراقي في بغداد للانضمام إلى الجيش.

وقال رئيس المكتب الإعلامي لمركز الانتساب للجيش كاظم إبراهيم إن المتطوعين الذين تجمعوا منذ الصباح أمام المراكز قدموا تلبية لدعوة المرجع الشيعي علي السيستاني لحمل السلاح ضد المتشددين.

أما في ديالى فسيطر مسلحون على بلدة العظم وناحيتي السعدية وجلولاء، شرق المحافظة، بعد انسحاب القوات الأمنية منها، وفق شهود عيان

الموصل.. هدوء ونزوح

وواصل مواطنون عراقيون النزوح من مدينة الموصل التي باتت تحت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، متجهين إلى مدينة أربيل.

ويصف النازحون عن المدينة الوضع فيها بأنه هادئ ومرعب في الوقت نفسه لأن المسلحين أقاموا محاكم شرعية تعاقب الناس وفقاً لتفسيرهم للشرعية الإسلامية.

بالصور.. متطوعون ونازحون ومعارك نازحون عراقيون في مخيم غرب أربيل

نازحون عراقيون في مخيم غرب أربيل


مقاتلون من البشمركة في أحد معسكراتهم بأربيل

مقاتلون من البشمركة في أحد معسكراتهم بأربيل


مقاتلون أكراد يشتبكون مع أفراد داعش في البريمة غرب كركوك

مقاتلون أكراد يشتبكون مع أفراد داعش في البريمة غرب كركوك

مقاتلون أكراد يشتبكون مع أفراد داعش في البريمة غرب كركوك

مقاتلون أكراد يشتبكون مع أفراد داعش في البريمة غرب كركوك

متطوعون من قبائل عراقية للانتساب في الجيش وقتال داعش

متطوعون من قبائل عراقية للانتساب في الجيش وقتال داعش

متطوعون من قبائل عراقية للانتساب في الجيش وقتال داعش

متطوعون من قبائل عراقية للانتساب في الجيش وقتال داعش

جنود عراقيون خلف مضاد طائرات في كربلاء

جنود عراقيون خلف مضاد طائرات في كربلاء

متطوع عراقي في الجديدة بمحافظة ديالى

متطوع عراقي في الجديدة بمحافظة ديالى

مقاتلون من البشمركة يتفحصون مركبات للأمن العراقي في الموفقية غرب أربيل

مقاتلون من البشمركة يتفحصون مركبات للأمن العراقي في الموفقية غرب أربيل

مقاتل من البشمركة يتحصن في موقع بالموفقية غرب أربيل

مقاتل من البشمركة يتحصن في موقع بالموفقية غرب أربيل

شرطي عراقي يمشط عربة قطار في محطة ببغداد

شرطي عراقي يمشط عربة قطار في محطة ببغداد

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال زيارة إلى سامراء الجمعة

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال زيارة إلى سامراء الجمعة

متطوعون للانتساب في الجيش العراقي يهرعون للحاق بشاحنة نقل إلى بغداد

متطوعون للانتساب في الجيش العراقي يهرعون للحاق بشاحنة نقل إلى بغداد


المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG