Accessibility links

داعش.. ما هي نقاط القوة والضعف؟


متطوعون يستعدون للمشاركة في القتال ضد داعش وسط بغداد

متطوعون يستعدون للمشاركة في القتال ضد داعش وسط بغداد

علي إلياس

أثارت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام- داعش" على عدد من المدن العراقية والسورية مخاوف داخل العراق وخارجه.

وقال خبير التنظيمات الإرهابية حسن أبو هنية إن السخط الشعبي على القيادات السياسية سهل انهيار الأجهزة الأمنية ومن تم سيطرة داعش على بعض المحافظات في العراق.

وأوضح أبو هنية أن داعش عقدت تحالفات مع مجموعة كبيرة من القوى داخل المحافظات السنية غاضبة من الوضع السياسي والاقتصادي.

وتابع المحلل أن داعش وجد نوعا من التحالفات الموضوعية مع هذه الجماعات، ما مكنه من السيطرة بسهولة على مناطق في العراق دون أي مقاومة من الجيش العراقي.

غير أن هنية توقع أن لا تستمر سيطرة داعش لفترة طويلة لكون مخزونه التجنيدي محدود ويتوفر على 15.000 مقاتل على أحسن تقدير.

وعن طرق تحرك داعش، يقول أمين عام وزارة البشمركة جبار ياور إن هناك مناطق شاسعة مثل سلسلة جبال حمرين على الحدود الشرقية للبلاد ضمن الملاذات الآمنة التي يتحرك التنظيم عبرها.

ويؤكد ذلك مسؤولون في محافظة ديالى، إذ يقول فرات التميمي نائب محافظ ديالى إن سلسلة حمرين تشكل مصدر خطر دائم على المحافظة.

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:
XS
SM
MD
LG