Accessibility links

logo-print

بالفيديو: داعش يسيطر على تلعفر وأنباء عن عمليات قتل جماعي


عنصران من داعش في نينوى

عنصران من داعش في نينوى

خرجت معظم مناطق مدينة تلعفر عن سيطرة الدولة العراقية بعد معارك مع مسلحين تابعين لتنظيم"الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، فيما ترددت أنباء عن وقوع عمليات قتل جماعي هناك بعد يومين من أعمال مماثلة في تكريت.

وقال عبد العال عباس قائممقام بلدة تلعفر بمحافظة نينوى شمال العراق وسكان محليون إن المدينة سقطت على يد مسلحين من داعش، بينا قال مسؤول آخر إن معظم مناطقها سقطت.

وقال مصدر أمني عراقي إن 10 أشخاص لقوا مصرعهم في قصف استهدف البلدة التي تسكنها أغلبية من التركمان الشيعة.

وعقب أنباء عن "مجزرة مروعة" ارتكبها مسلحو داعش بحق سكان بلدة تلعفر، تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بتحرير الأراضي التي استولى عليها تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

ونقلت وكالة رويترز عن سكان محليين إن مدينة تلعفر سقطت في أيدي تنظيم داعش. وقال بعضهم إن الشرطة وقوات الجيش قصفوا بالصواريخ الأحياء السنية قبل دخول قوات داعش والسيطرة على المدينة في نهاية الأمر.

بالفيديو: تقرير قناة الحرة حول سيطرة داعش على تلعفر

وقال مسؤول إن "المتشددين اجتاحوا المدينة. وقع قتال عنيف وقتل كثيرون. العائلات الشيعية فرت إلى الغرب وفرت العائلات السنية إلى الشرق".

وقال عضو في اللجنة الأمنية التابعة للمالكي لرويترز إن القوات الحكومية هاجمت مواقع التنظيم على أطراف المدينة بطائرات هليكوبتر .

وذكر مصدر مسؤول رفيع المستوى في محافظة نينوى أن معظم مناطقها خرجت عن سيطرة الدولة.

وأضاف أن "قضاء تلعفر يشهد حاليا سيطرة المسلحين على أبنية حكومية (...) ما عدا الأحياء الشمالية التي لا تزال تشهد اشتباكات".

كما قال شاهد عيان في تلعفر "هناك اشتباكات مستمرة (...) والمسلحون يسيطرون على أحياء بينما تشهد أحياء أخرى اشتباكات متواصلة"

وقال مسؤول محلي يوم الأحد قبل اجتياح المدينة "الوضع في تلعفر مفجع. هناك قتال جنوني ومعظم العائلات محاصرة داخل المنازل لا تستطيع مغادرة المدينة".

وقال أيضا "إذا استمر القتال قد يؤدي إلى قتل جماعي بين المدنيين".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن إن "الجيش صد هجوما على المدينة، وأرسلنا تعزيزات وقد كبدنا العدو خسائر جسيمة، ولم يستطيعوا السيطرة على شبر واحد منها".

وكانت القوات الحكومية نجحت صباح السبت في صد هجوم أولي للمسلحين قبل أن يتمكن هؤلاء من دخوله مع شنهم الهجوم الثاني الذي بدأ قبيل منتصف الليل".

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا إن القوات استعادت المبادرة:


وتقع تلعفر غرب الموصل، المدينة الرئيسية في شمال العراق والتي سيطر عليها مقاتلو التنظيم الأسبوع الماضي في بداية حملة أغرقت العراق في أسوأ أزمة له منذ انسحاب القوات الأميركية.

ومعظم سكان تلعفر من التركمان الذين يتحدثون لغة تركية. وأبدت تركيا قلقها بشأن أمنهم.

مصرع ستة في بغداد

ولقي ستة أشخاص على الأقل مصرعهم بينهم ثلاثة جنود وثلاثة متطوعين حين سقطت أربع قذائف مورتر على مركز للتجنيد في الخالص على بعد 50 كيلومترا شمالي بغداد.

وجمع الجيش المتطوعين لينضموا للقتال لاستعادة السيطرة على بلدة العظيم بشمال البلاد من أيدي مسلحي الدولة الإسلامية.

وكان هؤلاء بعضا من آلاف استجابوا لنداء وجهه أعلى مرجع شيعي في البلاد لحمل السلاح والدفاع عن العراق في مواجهة المسلحين المتشددين.

شاهد تقريرا لقناة الحرة عن تنظيم داعش:

المصدر: وكالة رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG